رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

إس أو إس المتوسط: تنقذ أكثر من 100 مهاجر قبالة سواحل ليبيا

سفينة أوشن فايكينغ
سفينة أوشن فايكينغ

أنقذ فريق سفينة "أوشن فايكينج" التابعة لمنظمة "إس أو إس المتوسط" السبت: 106 أشخاص بينهم قصّر قبالة سواحل ليبيا، وفق ما أعلنت المنظمة الفرنسية غير الحكومية التي تجري مهمتها الثانية لفصل الشتاء.
وقالت المنظمة التي تتخذ مقرا في مرسيليا جنوب فرنسا على تويتر: إن عملية الإنقاذ جرت صباح السبت، على مسافة 34 ميلا بحريا (63 كلم) من السواحل الليبية وشملت "قاربا مطاطيا منكوبا".

وأوضحت مسئولة من المنظمة لفرانس برس: أنه تم إنقاذ 31 رجلا وثماني نساء و67 قاصرا 51 منهم غير مرافقين.

وكانت "أوشن فايكينغ" قد أنقذت الخميس، 10 أشخاص بينهم ثلاثة أطفال ورضيع يتقيأ باستمرار ويعاني من الجفاف، وبات هؤلاء بمنأى عن الخطر، وفق المسؤولة.

وأنقذت السفينة خلال مهمتها الأولى لفصل الشتاء بين يناير وفبراير نحو 800 شخص، تنشط حاليا سفينتا إنقاذ في المتوسط، وأعلنت منظمة "أوبن آرمز" الإسبانية غير الحكومية على تويتر الخميس: أنها في طريقها إلى "الحدود الأكثر فتكا في العالم".

وينطلق أغلب طالبي اللجوء القادمين من إفريقيا من سواحل تونس وليبيا باتجاه سواحل إيطاليا.

وتوفي أكثر من 1200 مهاجر في المتوسط عام 2020، أغلبهم في هذا الطريق المركزي.

وتنقذ سفن المنظمات غير الحكومية الأرواح، لكنها تُتهم أيضا منذ أعوام بخدمة المهربين، وينقسم الاتحاد الأوروبي حول طريقة التعامل مع المشكلة منذ أزمة المهاجرين التي بدأت عام 2015.

وندّد مجلس أوروبا بداية مارس بـ"غياب رغبة الدول الأوروبية" في وضع سياسات تحمي المهاجرين عبر المتوسط، ما أدى إلى خسارة "آلاف الأرواح".