رئيس مجلس الإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلس الإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«نفسية سبعبع».. حقيقة دخول شريف الدسوقي مصحة نفسية

شريف الدسوقي
شريف الدسوقي

يبقي الفنان شريف دسوقي من بين أهم المواهب الذي ظهرت علي الساحة الفنية مؤخرًا رغم أن سنه ليس صغير لأن بزوغ موهبته جاء في سن متأخر إلا أنه أستطاع إبهار كل من يشاهده في اي عمل فني فهو يتميز بالتقمص الشديد والبراعة في الأداء وهو ما سيجده كل من سيشاهده في اي عمل شارك فيه سواء قبل الشهرة أو بعدها، مؤخرًا أصبح اسم شريف دسوقي يتردد كثيرًا داخل الوسط الفني وأصبح مرتبطا بالأزمات ومحاطا بالمشاكل وهو ما لا يعلم سببه بشكل واضح سوى أصدقائه الذي يعرفونه منذ أن كان يعمل في مسرح إسماعيل ياسين بالأسكندرية الذي تربي فيه شريف دسوقي حيث كان والده مدير المسرح.

◄ حقيقة دخوله مصحة نفسية

رحلة شاقة خاضها شريف دسوقي قبل أن يعرفه الجمهور بعد نجاحه في الظهور علي الساحة الفنية، ظل سنوات طويلة يبحث عن الفرصة التي تجعل الجمهور يعرفه لم يصل لها بسهولة ولم يجد الدعم والمساندة، لذلك فالمجهود الذي بذله في الظروف الذي كان يعيشها ربما يكون له أثر نفسي سئ عليه، ومؤخرًا بعد أزمته مع منتج فيلمه الأخير "وقفة رجالة" ونقيب المهن التمثيلية أشرف زكي أشيع انه تم وضعه في مصحة نفسية لتلقي العلاج مع التأكيد علي فكرة أنه مريض نفسيًا وبالرغم من أنه شريف دسوقي يعاني بالفعل من بعض الأزمات النفسية التي تستدعي علاجه علي يد طبيب ولكنه لم يدخل مصحة نفسية.

◄ طرده من المسرح الذي تربي فيه

تربى شريف دسوقي مع والده في مسرح إسماعيل ياسين بلأسكندرية حيث كان والده مديرا للمسرح ويقضيان أغلب حياتهما داخله وشاهد شريف دسوقي نجوم الزمن الجميل وهم يقدمون عروضهم علي خشبة هذا المسرح منذ ان كان طفل ومع الوقت أصبح يعمل في المسرح مع والده إلي ان توفي والده وظل يعمل فيه لفترة طويلة حتي جاءت إدارة جديدة امتلكت المسرح وقامت بتسريح العديد من العاملين فيه علي غير رغبتهم وهو ما أصاب شريف دسوقي بإحباط شديد وحالة نفسية سيئة، تسريح شريف من إدارة المسرح الجديدة كانت لعدم رغبتهم في خدماته ولم يراعو أنه تربي في المسرح وهو ما جعل شريف يدخل معهم في عدة خلافات قبل ينتقل لمرحلة جديدة في حياته بالتركيز علي موهبته ولم يترك مكان في الأسكندرية يقدم فنا إلا وشارك فيه بل وساهم في تدريب مواهب جديدة علي الالقاء والتمثيل وعندما يأس بدأ العمل كحكاء يحكي حكاياته من واقع حياته بالشارع وساهم في عروض مسرحية عديدة وحصل علي جوائز كثيرة.

◄ تحوله لـ"مجذوب"

وقت عمل الفنان شريف دسوقي بمسارح الأسكندرية جمعته قصة حب بإحدى فنانات الأسكندرية التي نفضل عدم ذكر اسمها، وأحب الثنائي بعضهما بشدة وتوجت قصة حبهما بالزواج وأنجبا طفلا أصبح شابًا في سن المراهقة حاليًا، ولكن حدثت بعض الخلافات بينه وبين زوجته أدت للانفصال علي غير رغبة شريف دسوقي ورغم محاولاته العديد لتهدئة الأمور بينهما لكنها رفضت وأخذت نجلها منه وعاشت بمفردها ولكن محاولات شريف دسوقي لم تتوقف ومع الوقت بدء يعاني من الوحده والبعد عن حبيبته وترك عمله كممثل في هذة الفترة وسخر كل مجهودة في محاولة العودة لزوجته ليتفاجأ بأنها خُطبت وزاجها سيكون قريبًا من أحد فناني الإسكندرية هنا لم يتمالك نفسه وأصيب بحالة جنون وأصبح من "المجاذيب" بشوارع الإسكندرية ولفترة طويلة إلي أن انتشله عدد من أصدقائه وساعدوه ليعود لحياته بشكل طبيعي ليبدأ التركيز علي عمله كممثل.

◄ لماذا وصفته كاملة أبو زكري بالمغرور؟

أثناء إقامة الدورة الرابعة من مهرجان الجونة في شهر أكتوبر الماضي أثارة المخرجة كاملة أبو زكري جدلا بمنشور قامت بكتابة عبر صفحتها الرسمية تصف فيه بعض من أبطال مسلسلها الأخير "بـ100 وش" بالغرور وتطالبهم بالعدول عن هذة الصفة السيئة مؤكدة أنها توجه لهم النصيحة حبًا فيهم، وكان من بين الفنانين الذي تقصدهم الفنان شريف دسوقي لعدة اعتبارات الأول رفضه الحضور لمهرجان الجونة والتعامل بشكل سئ مع إدارة المهرجان عندما تحدث معه القائمون عليه لضرورة حضوره حفل الختام لتقديم أحد الفقرات الكوميدية مع باقي أصدقائه أبطال العمل، والثاني لمعرفتها بشكل شخصي من أصدقائها أنه يتعامل بطريقة به غرور معهم عندما طلبوه للتواجد في أحد الاعمال.

◄ المبالغة في الأجر

بداية علاقة شريف دسوقي بالشهرة كانت بعد مهرجان القاهرة السينمائي عام 2018 عندما شارك المخرج أحمد عبدالله بفيلمه "ليل خارجي" في المسابقة الرسمية للمهرجان ونال الفيلم إشادات عديدة وحصل شريف علي جائزة أفضل ممثل عن شخصية "مصطفي" سائق التاكسي بالفيلم وتم ترشيحه بعد ذلك للمشاركة في مسلسل "لمس اكتاف" مع ياسر جلال وحنان مطاوع وفتحي عبدالوهاب شخصيته لم تكن مساحتها كبيرة ولكن حقق ردود أفعال ايجابية عليها كما شارك في أكثر من عمل بأدوار صغيرة أو كضيف شرف مثل "مملكة ابليس" و"ما وراء الطبيعة" والفيلم القصير "هذة ليلتي"، النقلة في مسيرة شريف دسوقي الفنية كانت من خلال اختيار المخرجة كاملة أبو زكري له ليكون ضمن عصابة "بـ100 وش" مع النجوم نيللي كريم وآسر ياسين الذي أعاد اكتشافه من جديد وساهم في انتشاره وتكوين قاعدة جماهيرية له، حصل شريف دسوقي على أجر 75 الف جنيه علي دوره في هذا العمل وبعد نجاحه الضخم قدم أكثر من إعلان، وبدأ يعرض عليه العديد من الأفلام والمسلسلات وبدأ يطالب بأجر كبير نسبة للنجاح والشهرة التي حققها حتي أنه رفض الظهور في أحد البرامج لعدم حصوله علي الأجر الذي كان يريده والذي وجده القائمون علي البرنامج مبالغا فيه.

◄ أزمات بعد الشهرة

مؤخرًا دخل شريف دسوقي في أزمة وصراع مع نقيب المهن التمثيلية دكتور أشرف زكي الذي تدخل في آخر أزمات شريف دسوقي مع المنتج أحمد الجنايني وقام بالصلح بين الطرفين، وهدد شريف دسوقي بالانتحار ورفض استكمال مسيرته الفنية لعام 2025 حسب قوله في أحد التصريحات الاعلامية من قبل لحين سداد ديونه وقرر الاعتزال فور الانتهاء من تصوير الأعمال الذي تعاقد عليها منذ فترة، وذلك لشعوره بالظلم وعدم حصوله علي حقه، في كل الأعمال التي تواجد فيها شريف دسوقي حدثت أزمة بينه وبين صناعها، بعد انتهاء تصوير مسلسل "بـ100 وش" رفض الظهور مع العصابة في أكثر من لقاء اعلامي وظهور فني بالمهرجانات السينمائية وهو ما جعل أصدقائه يغضبون منه، كما انه افتعل العديد من الازمات مع الجهة المنتجة لمسلسل "تحقيق" الذي كان متواجد ضمن أبطاله أدت لاستبداله في النهائي، كما كان من المفترض تقديمه أحد العروض المسرحية في افتتاح مهرجان المسرح التجريبي وقبل افتتاح العرض بساعات غادر شريف دسوقي المسرح بسبب خلاف نشب بينه وبين المخرج سامح بسيوني وهو ما وضع القائمين علي العرض في ورطة شديدة، أنتشر مؤخرًا فيديو لشريف دسوقي وهو يهدد أشرف زكي نقيب المهن التمثيلية وحالته الصحية غير مستقرة بسبب احد الامراض في قدمه اليمني وهو ما جعله يعيش حالة نفسية سيئة قد تؤدي لنتائج غير مرضية له ولمحبيه.