رئيس مجلس الإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلس الإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

نورا ناجي: سعادتي بجائزة «يحيي حقي» لأنها الأولى في مشواري

نورا ناجي
نورا ناجي

حصلت الكاتبة الروائية نورا ناجي عن روايتها "أطياف كاميليا" على المركز الثاني من جائزة يحيي حقي في مجال الرواية، والتي تنافس في القائمة القصيرة مع 4 أعمال روائية: "لون مثالي للغرق" لضحي محمد صلاح، ورواية "غرفة 304" لعمرو عزت، ورواية "كسوة جدية للكعبة" لمجيب الرحمن مدحت، ورواية "جبل المجازات" لأحمد كامل.

وعن فوزها بالمركز الثاني تقول نورا ناجي، لـ"الدستور": قد تبدو مصادفة أن أتحصل على جائزة يحيي حقي عن رواية "أطياف كاميليا"، ففي الوقت الذي كنت أشتغل في كتابتها، كنت أحضر ورشة عمل روائية وكنا نقرأ فيها ليحيي حقي كتابه "فجر القصة القصيرة"، وقد تكون بمثابة علامة وإشارة بأن يرتبط اسمي بواحد من أهم وأبرز الأسماء في المشهد الإبداعي المصري.

وعبّرت "ناجي" عن سعادتها باقتسام المركز الثاني مع الكاتب الروائي "عمرو عزت "، كونه أحد الكتاب الكبار، وكنا نتابع أعماله الإبداعية، إلى جانب ذلك سعيدة بوجودى ضمن القائمة مع الروائي أحمد كامل والروائية ضحي صلاح.

ولفتت "ناجي" إلى أن سعادتها بجائزة "يحيي حقي" كبيرة، كونها أول جائزة لها في حياتها الإبداعية، إلى جانب أنها طوال الوقت لا تنتظر الجوائز، فسعادتها ناتجة عن الترشيح في تلك الجوائز.

وعن ترشحها في القائمة القصيرة لجائزة ساويرس، لفتت إلى أهمية الجائزة ودورها ونزاهتها، وأنها تضيف للمشهد الثقافي والإبداعي المصري، إلى جانب أن اختيارات الجائزة من أعمال إبداعية دائما ما تكون على مستوى طموح القارئ، بالإضافة إلى أن لجان تحكيم جائزة ساويرس طوال الوقت تتميز بالنزاهة.

وختمت نورا ناجي: سعيدة في كل الأحوال بهذه النتيجة التى وصلت إليها.