رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

المصيلحي يطرح على الشركات الأوكرانية عدة مشروعات لتنمية العلاقات التجارية

الدكتور علي المصيلحي
الدكتور علي المصيلحي

طرح الدكتور علي المصيلحي وزير التموين والتجارة الداخلية مجموعة من المشروعات التي من شأنها أن تحدث طفرة في العلاقات الاقتصادية المصرية - الأوكرانية.

ودعا الشركات الأوكرانية للمشاركة في مشروع استصلاح المليون ونصف المليون فدان، كما طالبهم بالاستثمار في قطاع الصوامع بالسوق المصرية لتخزين أقماحها، وإعادة تصديرها في موسم الشتاء واستخدام السوق المصرية كمركز لتجارة الأقماح الأوكرانية.

وقال خلال الجلسة الافتتاحية لمنتدى الأعمال المصري – الأوكراني، إن فرص تنمية العلاقات التجارية بين الجانبين غير محدودة وأن هناك الكثير من السلع التي يمكن إضافتها للمزيج السلعي للصادرات المصرية للسوق الأوكرانية والتي ستتحقق توازنا في الميزان التجاري الذي يميل لصالح الجانب الأوكراني مثل تصدير الغاز المصري مقابل الأقماح الأوكرانية، مشيرا إلى أن الميزان التجاري يصل إلى حوالي 2.63 مليار دولار خلال عام 2019 والذي تراجع بشكل طفيف نظرا للقيود التي فرضتها جائحة كورونا على التجارة الدولية ليصل إلى حوالي 1.8 مليار دولار خلال عام 2020.

ومن جانبه قال المهندس إبراهيم العربى، رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية في الكلمة التي ألقاها عنه الدكتور علاء عز الأمين العام لاتحاد الغرف التجارية، إن الاتحاد سيعقد مجموعة من الفعاليات الاقتصادية المشتركة لدفع وتنمية العلاقات التجارية المشتركة والتي ستشمل منتدى أعمال مشترك بالقاهرة الشهر المقبل، وبالتزامن مع الاجتماع الثامن اللجنة الوزارية للتعاون الاقتصادى والعلمى برئاسة الدكتورة رانيا المشاط وزير التعاون الدولى، يليها ملتقى متخصص للزراعة والصناعات الغذائية بالقاهرة يشارك به وفد من اتحاد المزارعين الأوكرانى، ثم يختتم بتنظيم وفد مصرى لأوكرانيا فى شهر يونيو القادم بالتواكب مع زيارة وزير الخارجية سامح شكرى للعاصمة كييف.

وأوضح العربى أن الهدف من تلك الفعاليات هو تحقيق التوازن فى الميزان التجاري، وجذب الاستثمارات الأوكرانية للسوق المصرية، مشيرا إلى أن الاستثمارات الأوكرانية الحالية فى مصر تجاوزت 400 مليون دولار فى قطاعات الاتصالات والبناء والتمويل والخدمات والسياحة والصناعة والزراعة، بخلاف الاستثمارات فى استكشاف واستخراج النفط والغاز بأكثر من 500 مليون دولار، فى عدة حقول نفطية في منطقة علم الشاويش على الحدود مع ليبيا، وكذا تنمية السياحة حيث تتربع أوكرانيا الآن على قمة السياحة الوافدة لمصر باكثر من 727 ألف سائح فى 2020 أثناء جائحة كورونا حيث كانت أوكرانيا من أوائل الدول التي عادت إلى مصر في شهر يوليو الماضي بمجرد عودة الطيران من جديد بعد غلقه، بعشرات الرحلات يوميا إلى الغردقة وشرم الشيخ و3 رحلات منتظمة أسبوعيا من كييف إلى القاهرة، ونتوقع زيادة عدد السائحين فى 2021 ليتجاوز أرقام 2019 التي تجاوزت 1،5 مليون سائح حيث احتلت فى ذلك العام المركز الثانى بعد ألمانيا.

وأكد العربى أن أن مصر هى الشريك التجاري الأكبر لأوكرانيا في أفريقيا والشرق الأوسط، الأمر الذى سيتنامى مع توجه الشركات الاوكرانية لاستخدام مصر كبوابة لدخول الاسواق الافريقية من خلال التصنيع المشترك.

وأضاف أن هناك أكثر من 5000 مواطن أوكراني يعيشون على أرض مصر، كما أن هناك أكثر من 3500 طالب مصرى يدرسون بالجامعات الأوكرانية ذات المركز المتقدم عالميا.

ومن جانبه قال الدكتور علاء عز أمين عام الاتحاد إن هناك العديد من الفرص الكبرى لتنمية الاستثمارات المشتركة مع الجانب الأوكراني في قطاعات الزراعة والغذاء، والأدوية والمستلزمات الطبية، والبترول والغاز، والاستثمار والتصنيع المشترك بغرض إعادة التصدير لمناطق التجارة الحرة التى تتجاوز 3،1 مليار مستهلك فى إفريقيا والوطن العربى والاتحاد الأوروبي وأمريكا الجنوبية.

حضر الجلسة رؤساء اتحادات الغرف التجارية المهندس إبراهيم العربى وجنيدى شيزيكوف، وسفراء الدولتين أيمن الجمال وإيفهين ميكيتينكو، ونواب وزراء الخارجية د. بدر عبد العاطى وديميتريو سينيك، ونواب وزراء التجارة، ابراهيم السجينى وتارار كاشكا، ووزراء التموين د. على المصيلحى وأولجا تروفيماسيفا، ورؤساء لجان الحبوب اسلام سالم ونيكولاى جوراتشوف، ورؤساء لجان الادوية والمستلزمات الطبية د. على عوف وفلاديسلاف ستراشنى،كما تضمن اللقاء شرح لكافة الفرص الواعدة للاستثمار في الأسواق المصرية في إطار خطة الدولة للاصلاح الاقتصادي والهيكلي للبنية التحتية والمناطق الصناعية.