رئيس مجلس الإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلس الإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«الداخلية» تضبط عصابة تستولى على بطاقات الدفع الإلكتروني

الداخلية
الداخلية

تمكنت الأجهزة الأمنية بوزارة الداخلية، اليوم الأربعاء، من ضبط عناصر تشكيل عصابى تخصص فى ارتكاب جرائم الاستيلاء على بيانات بطاقات الدفع الإلكترونى بطرق احتيالية واستخدامها فى عمليات شرائية على العديد من مواقع التسوق الإلكترونى وشحن أرصدة ومحافظ إلكترونية.

وأكدت التحريات تكوين 3 عاطلين تشكيلًا عصابيًا فيما بينهم تخصص فى ارتكاب جرائم النصب والاحتيال على المواطنين والاستيلاء على أموالهم من خلال قيامهم بالاتصال هاتفيًا بالعديد من المواطنين مدعين بأنهم مندوبى خدمة العملاء بشركات المحمول والبنوك المصرية.

وإيهام هؤلاء الضحايا بأنهم فازوا بجوائز مالية مقدمة من تلك الشركات أو طلبهم تحديث البيانات البنكية- على غير الحقيقة- وحصولهم بموجب ذلك على بيانات حساباتهم البنكية وكذا بطاقات الدفع الالكترونى الخاصة بهم، بزعم إيداع قيمة تلك الجوائز فيها وقيامهما عقب ذلك باستخدام تلك البيانات فى إجراء عمليات شرائية على العديد من مواقع التسوق الإلكترونى وشحن أرصدة ومحافظ إلكترونية.

وعقب تقيين الإجراءات والتنسيق مع قطاع الأمن العام ومديرية أمن المنيا تم استهداف المتهمين وضبطهم.

بمواجهتهم اعترفوا بنشاطهم الإجرامى المشار إليه، فضلًا عن طلبهم من بعض العملاء التوجه لماكينات الصراف الآلى ATM الخاصة بالبنوك، وطلبهم إيداع مبالغ مالية على بعض المحافظ الإلكترونية المسجلة بأرقام هواتف محمولة تخص أشخاص آخرين بزعم تحديث بياناتهم البنكية والاستيلاء على تلك المبالغ عقب ذلك.

وأقر أحدهم بأنه يحتفظ بمبلغ مالى قدره مائة وخمسون ألف جنيه بحسابه بهيئة البريد المصرى، وضبط بحوزتهم ما يلى 6 هواتف محمولة، وإيصالات إيداع مبالغ نقدية بحساب أحدهم بالبريد المصرى، بطاقة دفع إلكترونى -ماستر كارد- خاصة بأحدهم بالبريد المصرى.

وبفحص الهواتف المضبوطة بحوزتهم بمعرفة قسم البحوث الفنية بالإدارة، تبين أنهم محملين بالعديد من الملفات التى تحوى العديد من بيانات بطاقات الدفع الإلكترونى الخاصة ببعض الأشخاص، والتى تم الإستيلاء عليها بالإسلوب المشار إليه والمستخدمة فى ارتكاب تلك الوقائع، والعديد من المحادثات والرسائل بين المتهمين وبعض ضحاياهم من عملاء البنوك تتضمن حصولهم على بيانات بطاقة الدفع الإلكترونى الخاصة بهم، العديد من الرسائل الخاصة بتحويل بعض المبالغ المالية بين المتهمين.

والعديد من برامج الكمبيوتر التى تستخدم فى أعمال القرصنة والإختراق والتخفى وتغيير الأرقام التعريفية "IP" على شبكة الإنترنت.

بتطوير مناقشة المتهمين وما أسفر عنه فحص الأجهزة المضبوطة أقروا بأنهم يمارسوا ذلك النشاط الإجرامى منذ شهر يوليو الماضى، وأنهم يقوموا باختيار أرقام الهواتف الخاصة بالضحايا عشوائيًا والاتصال بهم وإيهامهم بأنهم مندوبى شركات المحمول والبنوك، وتمكنوا بموجب ذلك من الاستيلاء على بيانات بطاقات الدفع الإلكترونى الخاصة بالعملاء.

واستخدام تلك البيانات فى إجراء عمليات شرائية على مواقع التسوق الإلكترونى، وشحن أرصدة على شركات المحمول، وإيداع مبالغ مالية على محافظ إلكترونية، وأنهم قاموا بارتكاب العديد من الوقائع المماثلة بذات الأسلوب الإجرامى بلغ 43 واقعة "محددة "بإجمالى مبالغ مالية تجاوزت قيمتها 950 ألف جنيه.

تم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة، والعرض على النيابة للتحقيق.