رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

تراجع الإنتاج الصناعي الأمريكي 2،2% في فبراير

 الإنتاج الصناعي
الإنتاج الصناعي الأمريكي

تراجع الانتاج الصناعي في الولايات المتحدة بنسبة 2،2 بالمئة خلال فبراير، حسبما أعلن الاحتياطي الفدرالي الثلاثاء، وهو معدل أقل من المتوقع نجم عن العواصف الشتوية التي تسببت في وقف العمل في مصانع في أجزاء من البلاد.
وقال البنك المركزي إن ظواهر "الطقس الشتوي القاسية في مناطق جنوب وسط البلاد في منتصف شباطفبراير تسببت في غالبية تراجع الانتاج في الشهر".

وتراجع الانتاج الصناعي بنسبة 3،1 بالمئة في الشهر، وخسر قطاع التعدين 5،4 بالمئة وفق التقرير. لكن انتاج قطاع الخدمات ارتفع بنسبة 7،4 بالمئة مقارنة بيناير.

ولا يزال اجمالي الانتاج أدنى بنسبة 4،2 بالمئة عن مستويات فبراير 2020.

والعواصف الشتائية الشديدة وغير العادية أغلقت أنشطة تجارية وقطعت التيار الكهربائي في تكساس، ثاني أكبر الولايات الأمريكية من حيث عدد السكان.

وقال البنك: "بعض مصافي تكرير البترول والمنشآت البتروكيميائية ومصانع الراتنج البلاستيكي منيت بأضرار من جراء الصقيع الحاد، وتوقفت عن العمل خلال الفترة المتبقية من الشهر".

وأشار البنك المركزي إلى أن الإنتاج ومن دون تلك العاصفة، كان ليتراجع بنحو 0،5 بالمئة فقط على مستوى البلاد، فيما قطاع التعدين كان ليسجل ارتفاعا بنفس المعدل.

والتراجع المسجل في فبراير كان الأسوأ منذ تفشي جائحة كوفيد-19 العام الماضي، وجاء لأسباب من بينها النقص العالمي في شبه الموصلات، بحسب أورين كلاشكين من أوكسفورد إيكونوميكس.

لكنه توقع أن تؤدي حوافز الإنفاق الحكومية ونشر لقاحات كوفيد-19 إلى عودة النمو في الأشهر القادمة، رغم أن وتيرته يمكن أن تتعدل مع إعادة فتح قطاع الخدمات في وقت لاحق هذا العام.

وقال: إن "الطلب على السلع الصحية وتحسن الاستثمارات التجارية والحوافز المالية غير المسبوقة من المتوقع أن تطلق نموا قويا في قطاع الصناعة".