رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

الأمم المتحدة تحذر من مئات المفقودين في بورما

الأمم المتحدة
الأمم المتحدة

حذرت الأمم المتحدة الثلاثاء من أن مئات الأشخاص مفقودون في بورما منذ الانقلاب في الأول من فبراير الذي أطاح اونغ سان سو تشي وأدى إلى مصرع ما لا يقل عن 149 شخصا.

وأعلنت متحدثة باسم المفوضية العليا لحقوق الانسان رافينا شمدساني "ما زال مئات الأشخاص المسجونون بصورة غير مشروعة مفقودين دون ان تعترف السلطات العسكرية بذلك وهو ما يوازي عمليات اختفاء قسري".

وأضافت: "تأكيد المعلومات يزداد صعوبة خصوصا مع فرض الأحكام العرفية في عدد من أحياء رانغون وماندالاي وضواحيها لأن الدولة قطعت الاتصالات في بعض الأحياء التي قتل فيها أشخاص أو غادروها".

وتابعت خلال مؤتمر صحفي عقد في الأمم المتحدة في جنيف "تمكنا من تأكيد مقتل ما لا يقل عن 149 شخصا منذ الأول من فبراير" مع مقتل 11 شخصا الإثنين و39 الأحد و18 السبت.

وارتفعت الحصيلة بشكل كبير في الأيام الثلاثة الماضية اذ يبدو المجلس العسكري مصمما أكثر من أي وقت مضى على قمع المحتجين ضاربا عرض الحائط بالإدانات الدولية.

وقالت المتحدثة "اننا قلقون جدا من استمرار تصاعد القمع وندعو الجيش مرة أخرى إلى الكف عن قتل المتظاهرين واعتقالهم".

وأوضحت أن "خمسة أشخاص على الأقل توفوا خلال اعتقالهم في الأسابيع الماضية وظهرت على جثتي ضحيتين على الأقل علامات تدل على تعرضهما لتعذيب شديد".

تستمر حملة الاعتقالات في كافة أنحاء البلاد مع توقيف أكثر من 2084 شخصا "بصورة تعسفية" وفقا للمفوضية العليا.

واعتقل 37 صحفيا على الأقل بينهم 19 ما زالوا موقوفين تعسفيا بحسب المصدر نفسه.