رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

سعفان ومحافظ المنوفية يسلمان 15 عقد عمل لذوي الهمم والعزيمة

محمد سعفان
محمد سعفان

سلم وزير القوى العاملة محمد سعفان ومحافظ المنوفية اللواء إبراهيم أبو ليمون، 15 عقد عمل لذوي الهمم والعزيمة بالمحافظة، تنفيذا لمبادرة "حياة كريمة"، التي أطلقها الرئيس عبدالفتاح السيسي، للاهتمام بهذه الفئة، واهتمام الوزارة بذوي الهمم والعزيمة على مستوى مديريات القوي العاملة على مستوى 27 بمحافظة، استيفاء لنسبة الـ 5 % المقررة لهم.

واطمأن الوزير خلال تسليم العقود على مرتبات ذوي الهمم، ووجدها في إطار الحد الأدني للأجور، مؤكدا أن كل ما يقدم لهذه الفئة ليس من أشخاص، إنما هو من مصر، لما يستحقه ذوو الاحتياجات الخاصة، اعترافا بقيمتهم وقدرتهم علي العمل، موجها الشكر للشركات التي قامت بتوفير العقود لأبنائنا من هذه الفئة، مقدمًا لهم أسمى آيات الشكر والعرفان والتقدير لهم.

وقال سعفان، إن الدولة تضع أبناءها من ذوي الهمم والعزيمة نصب أعينها، خاصة بعد إطلاق الرئيس السيسي 2018 عامًا لذوي القدرات الخاصة"، موضحا أن وزارة القوى العاملة دشنت مبادرة "مصر بكم أجمل" لبذل مزيد من الجهد، لتقديم العناية والرعاية اللازمتين لذوي القدرات الخاصة، مؤكدا أن الدولة تولى اهتمامًا خاصًا بهذه الفئة إيمانًا بدورهم الفعال في كل مناحي الحياة، لافتا إلى استمرار الوزارة منذ هذا التاريخ بالاهتمام برعاية هذه الفئة، وتفعيل مبادرات أكثر لإعطائهم حقوقهم.

وأشار إلى أن المبادرة تهدف إلى تهيئة الأجواء المناسبة لتحقيق الاستفادة القصوى للمتدربين من ذوي الاحتياجات الخاصة، وإتاحة فرص عمل لهم بالقطاع الخاص لتوفير حياة كريمة، وإيجاد مشروعات صغيرة لهم.

وشدد الوزير، على أهمية تقديم كامل الدعم والرعاية لذوي الهمم والعزيمة، بتقديم ولو بسمة بسيطة لهم ممثلة في فرصة عمل تجعلهم يشعرون بالسعادة وذويهم، وتجعل لكل فرد منهم دخلًا، كي يستطيع أن ينتج ويضيف لمجتمعه، موكدا أن هذه الفئة لديهم إمكانيات كبيرة، وأن من بينهم كفاءات تتساوى، إن لم تكن أفضل من كثير من الأصحاء، وأنهم يتسمون بالتحدي والرغبة الشديدة في النجاح وإثبات الذات، مشيرًا إلى ضرورة الاهتمام بتدريبهم وإثقال مهاراتهم كخطوة أولى تثبت للمجتمع ولأصحاب الأعمال أنهم قادرون على العمل، والتحدي والإنجاز، بما لهم من قدرة كبيرة على العطاء.

ووعد الاستمرار في الانطلاق لبذل المزيد من الاهتمام بهذه الفئة من تدريب وتشغيل، مشددًا أن الوزارة على أتم استعداد لرفع قدراتهم العملية كي يكونوا لَبِنَةً صالحًة في بناء الاقتصاد القومي ورفع شأن الدولة المصرية.

وكان الوزير قد قدم في بداية كلمته خالص شكره للشركات التي قامت بتوفير هذه الفرص لأبنائنا من ذوي الاحتياجات الخاصة، مؤكدًا أن الدولة المصرية تُبلي بلاء حسنًا في الاهتمام بملف ذوي القدرات الخاصة خلال الفترة الحالية، طبقا لتوجيهات القيادة السياسي.