رئيس مجلس الإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلس الإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

تفاصيل جديدة في واقعة تعدي فتاة على زميلتها بمساعدة بلطجي بالمعادي

واقعة تعدي فتاة
واقعة تعدي فتاة

دفع الغل والحقد فتاة ووالدتها للاستعانة ببلطجى لضرب فتاه أمام مدرستها عقب الانتهار من امتحانات الصف الثانى الثانوي، بمنطقة المعادي.

وقالت «نهاد» الفتاة المعتدي عليها بتصريحات خاصة لـ"لدستور"، أنها طالبة في الصف الثاني الثانوي، وأن المتهمة وصديقاتها كانو دائمين التشاجر معها قائلة: «حتى عندما كنت أذهب الدرس كنت أجدها هى واصدقائها البنات يحاولون افتعال مشاجرة، وعندما كنت لا اهتم بها كانت ترشقها بالألفاظ لغيرتها منها».

وأضافت الفتاة: «تلقيت منها تهديد عبر اصدقائها بأنها ستضربني أمام المدرسة كما انهم استمروا في التوجه لي في الفصل والسؤال عني وترك رسائل لي، ولم أريد ان أخبر عائلتي بالأمر، وفى امتحانات منتصف العام كنت اقف فى حوش المدرسه مع زميلتى، تفاجئة بسيده تضربنى بقوة من الخلف اسقطنتى على الأرض ولما نظرت للخلف رأيت والدة بسنت تهجم على وتنهال بالضرب وعندما حاولت صديقتى التدخل لفض المشاجره تعرضت للضرب هى ايضا حتى تدخل الموجودين وفضوا النزاع بيننا».

وتابعت: «يوم الواقعة جاءت لي بسنت وقالتلي أنا جبتلك اللي هيكسر عينك، وكان معها شخص ووالدتها، وهاتفت شقيقتي نهى لتأخذني من المدرسة وحضرت لي أمام المدرسة ولكنهم تعدوا علينا حتى تدخل الأهالي وفضوا المشاجرة».

تلقى المقدم إسلام بكر، رئيس مباحث قسم شرطة المعادي، بلاغا من الأهالي بنشوب مشاجرة عنيفة أمام مدرسة بأحد الشوارع بدائرة القسم، وعلى الفور انتقلت أجهزة الامن وتبين نشوب مشاجرة بين كلا من طرف أول ربة منزل، 46 سنة، ونجلتها، 21 سنة طالبة، ومصابة بكدمة بالعين اليسرى، وطرف ثان ربة منزل 41 سنة، ونجل عمة الثالثة، 27 سنة، مدرب جيم، وذلك بسبب مشادة كلامية بينهم تطورت لتراشق الألفاظ وتشابك بالأيدي بسبب وجود سابق خلافات بين نجلة الأولي 16 سنة، طالبة بالصف الثاني الثانوي بذات المدرسة ومقيمة بذات عنوان والدتها، ونجلة الثالثة، 15 سنة، طالبة بالصف الثاني الثانوي بذات المدرسة ومقيمة بذات عنوان والدتها.

وقامتا على إثر ذلك بالشكاية لأهليتهما، وهو ما تطور للتشاجر بينهم، وتحرر عن الواقعة المحضر رقم 4079 جنح المعادي.