رئيس مجلس الإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلس الإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«الإفريقي للشئون السياسية» يتعهد بتعزيز الحكم الرشيد والسلام

الاتحاد الأفريقي
الاتحاد الأفريقي

تعهد السفير بانكول أديوي، مفوض الاتحاد الإفريقي المنتخب حديثًا للشئون السياسية والسلام والأمن، بتعزيز الحكم الرشيد والسلام والاستقرار والأمن وحقوق الإنسان في جميع أنحاء إفريقيا، جنبًا إلى جنب مع المجموعات الاقتصادية الإقليمية والآليات الإقليمية من أجل السلام، تحت رعاية رؤساء الدول والحكومات الإفريقية.

وأكد المفوض، في بيان صادر عن الاتحاد الإفريقي اليوم الثلاثاء، على الضرورة الملحة لمنع النزاعات، قائلًا: "يجب علينا تعزيز المجتمعات المفتوحة والديمقراطية الشاملة لتمكين مجتمعاتنا، وتحسين الحياة، والعمل على التنمية الاجتماعية والاقتصادية والأمن البشري"، من أجل جني مكاسب الازدهار في إفريقيا.

وتابع أنه سيعمل على تنفيذ خطة الاتحاد الإفريقي، وتعزيز الديمقراطية، وتعزيز الشراكات الشاملة، وتقوية القدرات في عمليات السلام ومكافحة الإرهاب والتطرف العنيف.

وبشأن تعزيز المواقف الإفريقية على الصعيد العالمي، قال المفوض بانكول إنه سيتواصل بشكل استراتيجي مع الدول الأعضاء في الاتحاد الإفريقي، وتحديدًا أعضاء مجلس السلام والأمن التابع للاتحاد الإفريقي، وأعضاء المجموعة الإفريقية في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، وهم حاليًا كينيا والنيجر وتونس، من أجل متابعة الأولويات الاستراتيجية لإفريقيا في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، وداخل هيئات صنع القرار الأخرى التابعة للأمم المتحدة ومع أصدقاء وشركاء إفريقيا.

وأعلن عن إصدار دورية ربع سنوية حول حالة الحكم والسلام والأمن في إفريقيا في سياق إصلاحات الاتحاد الإفريقي، كما أكد على أسلوب إدارته الذي سيكون "شاملًا وتشاركيًا وخاضعًا للمساءلة، ويقود تنفيذ الأطر والآليات المؤسسية للاتحاد الإفريقي، بما يتماشى مع مبادئ وسياسات الاتحاد الإفريقي"، ويرسخ بقوة أجندة الاتحاد الإفريقي 2063.