رئيس مجلس الإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلس الإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

أعراض جانبية وجلطات.. أسباب تعليق استخدام لقاح «أسترازينيكا»

لقاح أسترازينيكا
لقاح أسترازينيكا

دخلت بعض الدول في الموجة الثالثة من كورونا، ووضع البعض الآخر أمل كبير على اللقاحات، ليتعلق هذا الأمل فجأة بعد تعليق غالبية الدول الأوروبية عمليات التطعيم بلقاح "أسترازينيكا" كليًا أو جزئيًا.

وانضمت ألمانيا وإيطاليا وفرنسا إلى قائمة الدول التي قيدت استخدامه، وأوقفت النمسا وإسبانيا استخدام شحنات محددة من اللقاح وحذت أيسلندا وبلغاريا حذوهما وأعلنت أيرلندا وهولندا تعليق استخدامه.

أعلنت وكالة الأدوية الإيطالية (Aifa) أنها قررت "حظر استخدام لقاح "أسترازينيكا" في البلاد كإجراء احترازي مؤقت حتى إشعار من وكالة الأدوية الأوروبية.

ورجحت بعض الدول أن لهذا اللقاح أعراض جانبية وتوقفت الدنمارك والنرويج عن استخدام اللقاح الأسبوع الماضي بعد تسجيل إصابة حالات منفردة بنزيف أو جلطات دموية أو انخفاض في الصفائح الدموية بعد تلقيه.

لا يوجد دليل
يتضح من البيانات التي قدمتها أسترازينيكا أنه كانت هناك 37 حالة حدوث تجلط في الدم بين 17 مليون شخص تلقوا اللقاح ولكن ذلك اقل من المتوقع، لهذا السبب قالت هيئة ترخيص الأدوية في المملكة المتحدة ومنطمة الصحة العالمية إنه لا دليل على وجود صلة بين الأمرين.

منظمة الصحة العالمية
من ناحية أخرى ناشدت منظمة الصحة العالمية الدول عدم وقف حملات التطعيم من المرض الذي أودى بحياة نحو مليونين و700 ألف في أنحاء العالم حتى الآن.
وقال كريستيان ليندماير، المتحدث باسم المنظمة: «لا يوجد حتى اليوم دليل على أن الحالات نتجت عن تلقي اللقاح ومن المهم أن تستمر حملات التطعيم حتى يمكننا إنقاذ الأرواح ومنع الإصابة بحالات مرضية شديدة من الفيروس».