رئيس مجلس الإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلس الإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

خصومات حقيقية أم تخفيضات وهمية.. كيف يرى جماهير المراكز التجارية عروض هدايا عيد الأم؟

جريدة الدستور

مابين التخفيضات والهدايا، احتار الكثير في شهر مارس الذي يحتفل خلاله الأبناء بأمهاتهم، وهو ما جعل المراكز التجارية تستغله في عرض الأدوات المنزلية بطرق تجذب الجماهير.

ويرى رواد المراكز التجارية، أن أغلب تلك المراكز تستغل عيد الأم لعرض منتجاتها بعد الإعلان عن وجود خصومات عليها منها الحقيقي ومنها الوهمي، لذلك رصدت "الدستور" آراءهم حول حقيقة التخفيضات والهدايا بالتزامن مع عيد الأم.

"كلمة خصومات لوحدها بتشدني"، بهذه الكلمات عبرت ريموندا فوزي عن سبب ذهابها لأحد المولات التجارية المتخصصة في بيع الأدوات المنزلية بمنطقة أكتوبر، حيث أن فكرة وضع خصومات تجذب أنظار الكثير دون التدقيق حول ما كانت حقيقية أم لا.

وأضافت أن المراكز التجارية تستخدم طريقة ذكية في الخصومات وهي جلب منتجات رخيصة الثمن وبجودة أقل وتصدرها ضمن العروض والخصومات، وكذلك الهدايا.

وقالت سونة كامل أحد الزوار إن العروض التي تنتشر في عيد الأم يستفاد منها الجماهير من خلال شراء الأشياء بكميات، حيث أنه هناك بعض الفتيات الذين يستغلون العروض في شراء جهاز الزواج.

وتابعت "فرق ٥٠٠ جنيه ممكن يفرق مع أكتر من طقم تم شرائه"، حيث ترى أن الخصومات يستفاد منها الذين يشترون بمبالغ كبير.

بينما رأى السيد محمد أن الخصومات تكون مجرد خدعة من قبل المراكز التجارية والسعر الذي يضعونه بعد الخصم يكون السعر الحقيقي بالفعل، ولكن ما يمكن أن يكون صحيح وليس به خداع هو الهدايا التي توزع وكذلك قسائم الشراء.

يذكر أن عيد الأم يأتي في 21 مارس من كل عام، حيث خصص هذا اليوم للاحتفال بالأمهات على كل ما يقومون به من مجهود كبير ودور في تكوين الأسرة وتربية الأبناء.