رئيس مجلس الإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلس الإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«أبو الريش»: كورونا أثرت سلبًا على اكتشاف بعض أمراض القلب لدى الأطفال

طفل
طفل

كشفت الدكتورة هالة أغا، رئيس وحدة قلب الأطفال بمستشفى أبو الريش، عن أن جائحة كورونا أثرت سلبًا على اكتشاف بعض أمراض القلب لدى الأطفال، على رأسها الحمى الروماتيزمية.

وأوضحت خلال احتفالية وحدة قلب الأطفال بجامعة القاهرة، بحصولها على شهادات ضمان الجودة والتميز العلمي وتدريب الأطباء أن تشابه الأعراض بين الإصابة بالفيروس وبعض الحالات التي قد تكون مصابة بالحمى الروماتيزمية جعل بعض الأطباء يصفون للطفل علاجات كورونا ويضيعون فرصة التشخيص المبكر.

وأوضحت أن الحمى الروماتيزمية من أمراض القلب المكتسبة التي تصيب الأطفال خلال مراحل مختلفة من حياتهم، نتيجة التهاب في الحلق والإصابة بميكروب سبحي يؤثر على صمامات القلب، لافتة إلى أن معدلات الإصابة بها انخفضت إلى حد ما لكنها ما زالت موجودة.

وأضافت الالتهاب الفيروسي يسبب أيضًا التهابا في عضلة القلب يضعف قدرة القلب على ضخ ما يكفي من الدم في جميع أنحاء الجسم وينتج عنه جلطات وعدم انتظام ضربات القلب، وهذا ما حدث أيضًا في بعض حالات الإصابة بكورونا لدى الأطفال.

واستطردت: "كوفيد 19" تسبب في تغيير الكثير من المفاهيم الطبية، فرغم كون أغلب الحالات في الأطفال بسيطة، لكن بعضها أثر على عضلة القلب والصمامات والشرايين التاجية.

وعن عيوب القلب الخلقية، قالت "أغا" إن التقديرات العالمية تشير إلى أن نسبة حدوثها حالة لكل 1000 مولود، وهى أحد أهم أسباب الوفاة فى الأطفال فى العام الأول من العمر.

ونوهت إلى أن بعض عيوب القلب الخلقية فى الأطفال بسيطة ولا تحتاج إلى علاج، ولكن توجد عيوب أخرى أكثر تعقيدًا وقد تحتاج إلى إجراء العديد من العمليات الجراحية على مدار عدة سنوات.

وأضافت أن طرق العلاج إما عن طريق القسطرة أو التدخل الجراحي أو العلاج الدوائى، وشددت على ضرورة المتابعة بواسطة الأطباء المتخصصين فى أمراض قلب الأطفال، حتى مع الحالات التي لا تحتاج إلى الجراحة، وذلك بالفحص الدورى، وإجراء التحاليل المعملية والموجات الصوتية على القلب، بالإضافة إلى ما قد يحتاجه البعض من فحوصات أخرى.

وأعلنت خلال الاحتفالية عن حملة للتوعية بمشاكل وعيوب القلب الخلقية لدى الأطفال، والتأكيد على تقديم الخدمة الطبية لجميع الأطفال دون تفرقة، مضيفة: لاحظنا تفرقة بعض الأهالي في صعيد مصر وبعض الدول العربية بين الإناث والذكور حتى في علاج مشكلات القلب.

وقالت إن وحدة قلب الأطفال تضم 6 عيادات تخصصية، لأمراض القلب المختلفة عند الأطفال وعلاج العيوب الخلقية، وتستقبل هذه العيادات 15 ألف مريض سنويا، بالإضافة إلى 4 أقسام رعاية لحالات ما بعد القسطرة والجراحات وحديثي الولادة، وتجري الوحدة 900 قسطرة أغلبها تداخلية لغلق ثقوب أو توسعة صمامات.