رئيس مجلس الإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلس الإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

طبيب يكشف كارثة جديدة في مأساة مستشفى السلط

مستشفى السلط
مستشفى السلط

أكد الطبيب عبد العزيز العواملة العامل في مستشفى السلط، غرب عمان، أن الوضع بات كارثيًا وغير قانوني، كاشفا أن 4 ممرضين فقط كانوا يهتمون بأكثر من 120 مصابا بكورونا.

وتابع في حوار له مع "قناة المملكة الرسمية" مساء أمس الأحد: لقد ارتفعت أعداد مرضى كورونا رغم مطالبة الأطباء، برفع عدد المعالجين، دون جدوى، حتى وصل عدد المصابين إلى أكثر من 150 يهتم بهم فقط 4 ممرضين، حسب تعبيره، أكد أن فريق الطوارئ كان صغيرا جدا، ما سبب ضغطا ومشاكل مع المرضى وأهلهم.

يأتي هذا فيما احتشد مئات الناس في شوارع الأردن رغم حظر التجول وتحديدا بمدينة إربد بشمال البلاد، وفي عدة مدن أخرى ومنها السلط وأحد أحياء العاصمة عمان، كما تجمع محتجون أيضا في مدينة الكرك الجنوبية وفي مدينة العقبة الساحلية.

كما تظاهر نحو 350 شخصا أمام المسجد الحسيني وسط عمان مساء أمس احتجاجا على حادثة السلط وحظر التجوال الليلي الذي يبدأ عند الساعة السابعة مساء حتى الساعة السادسة صباحا بالتوقيت المحلي.

يذكر أن فضيحة نقص الأوكسيجين بالمستشفى، كانت دفعت أمس مدّعي عام مدينة السلط إلى توقيف مدير مستشفى السلط وأربعة من مساعديه كما تم توقيف خمسة مسؤولين في مستشفى السلط، وأدت تلك الفاجعة إلى إقالة وزير الصحة وإنهاء خدمات مدير مستشفى السلط الحكومي وإيقاف مدير صحة محافظة البلقاء حيث يقع المستشفى السلط، عن العمل.

فيما وصف رئيس الوزراء الأردني بشر الخصاونة ما حدث بأنه "خطأ جسيم فادح غير مبرر وغير مقبول".