رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

رسامي معرض «اتجاهات بصرية» يجمعون أساليب الفن في مكان واحد

جريدة الدستور

«اتجاهات بصرية» معرض ينفذه مجموعة من الشباب بلوحات التصوير الزيتي والباستيل والفحم، وموضوعه الجمع بين أكثر من أسلوب وطريقة رسم مختلفة.

وافتتح المعرض مساء أمس السبت بجاليري كليج للفنون ويستمر المعرض حتى يوم ٢٤ مارس ٢٠٢١.

ويشارك بالمعرض «أحمد حمدي عبدالجواد، أحمد حسنين، فاطمة رمضان، محمد المسلماني، عمر سنادة، نرمين نديم».

ويتميز المعرض بتنوع لوحاته من حيث الأسلوب والموضوعات والتقنيات المستخدمة لتتناسب مع جميع الأذواق، وقالت فاطمة رمضان حاصلة على بكاليريوس فنون جميلة أحد المشاركات لـ«الدستور» إن الفن يعبر عن هوية الإنسان وكان ذلك الهدف من فكرة جمع عدد من الرسامين.

وأكدت رمضان على أن أعمالها الفنية تعبر عن المرأة المعاصرة بالأسلوب السيريالي الذي يميل إلى الاستطالة في خطوط الشخصيات من مرأة، رجل وأطفال وتسطيحهم حتى تخرج بأسلوب غير معتاد وغير مالوف، كما أن أعمالها تعبر عن الحياة التي يعيشها الأشخاص، وقالت «بكل ما فيها من تضاربات واختلافات مما يجعلنا نتأثر وننجرف اليها وايضا نؤثر فيها علي كل من حولنا».

وما بين السيريالية والرمزية في الأعمال تقوك رمضان باستخدام العناصر البسيطة ليصبح العمل الفني سهل وسلس للمشاهد ويقبل عليه الأشخاص بكثرة.

وقال أحمد حسنين خريج كلية الفنون الجميلة بالإسكندرية عام 2000 شعبة تصوير عام، ويعمل حاليا مديرًا لمجمع محمود سعيد للمتاحف بالإسكندرية، وشارك في الحركة الفنية منذ عام 1996 في كثير من المعارض الجماعية الدولية الخاصة، أن تجربته معنية بقوة وجود الإنسان في الكون، وعلق: «حيث نجد له سطوته فى المشهد بمعالجات ما ورائية وواقعية سحرية فيها الإنسان حاكمًا على الكون من حضارات غابرة».

ويعرض الفنان وجهة نظرة بمعالجة سيريالية عن الإنسان والكون من خلط رؤى بصرية يراها بأحلامه وما يعتمل بمخزونه البصرى.

«تتمحور الفكرة في أعمالي حول البورتريه وما يحمله من دلالات بصرية»، وقال محمد المسلماني أستاذ مساعد بكلية التربية الفنية (قسم التصميم) جامعة حلوان إن فكرة أعماله بالمعرض تتمثل في البورتريه بطاقة الهوية لكل إنسان وأول الصور التي تعلق في الذاكرة عند كل البشر.

وأكد أن الأعمال المعروضة له في معرض اتجاهات بصريه تمثل مراحل مختلفة من مسيرة الفنان في صياغة البورتريه بأشكال مختلفة وتقنيات متنوعة في محاولته للتأكيد على الجمال الكامن في البورتريه وما يحمله من طاقات تعبيرية تبعث على البهجة والسرور عند المتلقى.