رئيس مجلس الإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلس الإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

تصريحات وزير الصحة التركي عن «كورونا» تُعرضه للسخرية

فخر الدين قوجة
فخر الدين قوجة

سخرت نائبة حزب الشعب الجمهوري التركي، جامزي تاشجي أر، من وزير الصحة، فخر الدين قوجة في أعقاب تصريحاته عن تحسن الأوضاع خلال الأيام المقبلة فيما يتعلق بمكافحة فيروس كورونا في البلاد، حسب وكالة «أنكا» التركية للأنباء.

وقالت «تاشجي»: إن تلك التصريحات تذكرها بكلمات وزير الخزانة والمالية السابق، بيرات البيرق، قبل استقالته مباشرة واختفائه عن الأنظار تمامًا، كما استعادت نائبة الشعب الجمهوري مقولة بيرات البيرق الشهيرة، «إن ديسمبر سيكون أفضل من نوفمبر، ويناير سيكون أفضل من ديسمبر، وفبراير سيكون أفضل من يناير».

وعلقت ساخرة: «أقولها بوضوح، مارس سيكون أفضل من فبراير، حتى أبريل سيكون أفضل من مارس. نفس القصة تتكرر مع فخر الدين قوجة الذي يخرج ويروي الحكاية نفسها للأمة».

وأضافت تاشجي أر أن صهر أردوغان اعتاد التعامل مع الأشهر والتواريخ بهذه الطريقة وقد اختفى في النهاية، وأنه ولا أحد يعرف ماذا يفعل الآن، لذلك فإن فخر الدين بك، الذي يخرج علينا كل يوم، يمكن أيضًا أن يختفي فجأة».

وتابعت تاشجي آر «قيل إن 20 مليون جرعة أخرى من اللقاح ستأتي في يناير، لكن ذلك لم يحدث. رأوا أنهم لم يتمكنوا من الاحتفاظ بأي من كلماتهم، لذلك قالوا لقد توقفنا عن التصريح بعدد جرعات اللقاح التي تلقيناها. ثم جاء شهر مارس وقالوا سنجري تطعيمًا لــ 105 أشخاص بنهاية الربيع. وبعد أقل من 15 يومًا، قالوا نأمل في تطعيم الجميع بحلول الخريف».

وأردفت النائبة المعارضة، «وعد التطعيم بنهاية الربيع تأجل للخريف. سيدي الوزير من الواضح أن الفصول اختلطت لكن نتمنى ألا تختلط السنين. إذا خرج غدًا وقال: "أعني خريف عام 2022"، فلا ينبغي لأحد أن يتفاجأ. لأن الأمر يسير في هذا الاتجاه. وحتى مع معدلات التطعيم اليومية هذه، يبدو خريف عام 2022 مستحيلًا».