رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

الموافقة على ترشح «العسكريين» في الانتخابات الرئاسية بإيران

بإيران هيئة مجلس
بإيران هيئة مجلس صيانة الدستور

أعلنت هيئة مجلس صيانة الدستور والتي تشرف على الانتخابات في البلاد، عن الموافقة على ترشح العسكريين في الانتخابات الرئاسية.

وأوضح المتحدث باسم "مجلس صيانة الدستور" في إيران، عباس كدخدائي، أنه تم الموافقة على ترشيح العسكريين إلى الانتخابات، في تمهيد علني لفتح الباب أمام قادة الحرس الثوري للتنافس على منصب رئاسة الجمهورية خلال الانتخابات المزمع إجراؤها في يونيو المقبل.

ونقلت وكالة "تسنيم" التابعة للحرس الثوري عن كدخدائي قوله إن أولئك الذين سبق وخدموا في المجالات العسكرية يسمح لهم بالمشاركة في الانتخابات الرئاسية القادمة"، مضيفا "لا توجد أي مادة في الدستور تمنع ترشيحهم".

كما أكد المسؤول الإيراني على وجوب أن يقدم العسكريون استقالتهم من المؤسسة العسكرية قبل الترشح.

يشار إلى أن الاستعدادات بدأت في إيران من أجل تهيئة الأجواء لإجراء الانتخابات الرئاسية الثالثة عشرة، التي ستقام في 18 يونيو 2021، وتتزامن مع انتخابات الدورة السادسة لمجالس الشورى المحلية.

ويتم التحضير لتلك الانتخابات على وقع أزمات اقتصادية وسياسية واجتماعية غير مسبوقة تشهدها إيران منذ الثورة عام 1979، بالإضافة إلى توقع عزوف المواطنين عن المشاركة بعد أن فقدوا ثقتهم بالنظام بشقيه الأصولي والإصلاحي، كما يقول الكثير من السياسيين.

وما يميز الانتخابات القادمة هو إفساح المجال لأول مرة للمرشحين العسكريين بخوضها، في توجه قد يجعل السلطات الثلاث خاضعة لمرشد النظام علي خامنئي، والمجموعات المقربة منه.