رئيس مجلس الإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلس الإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

الأرثوذكس يحتفلون بتجليس الأنبا مكاريوس أسقفًا عامًا للمنيا

أعضاء مجلس النواب
أعضاء مجلس النواب

احتفلت مطرانية الأقباط الأرثوذكس بالمنيا بتجليس الأنبا مكاريوس أسقفًا عامًا لمطرانية مدينة المنيا وتوابعها، حضر الحفل اللواء أسامة القاضي محافظ المنيا والقيادات التنفيذية بالمحافظة، والعميد محمد صلاح رئيس المدينة، والدكتور بدوي الواعر مدير مكتب المحافظ.

كما شارك في الاحتفال أعضاء مجلس النواب منال نصر ومجدي ملك ومجلس الشيوخ الدكتوره رشا مهدي والدكتور زين الإطناوي، ومن رجال الدين الاسلامي والأزهر الشيخ حسانين عبدالحكم مدير عام الدعوة، والشيخ محمود محمد توفيق، والشيخ عبدالعزيز علي رضوان من الأزهر الشريف.

وقد وضعت إيبارشية المنيا للأقباط الأرثوذكس اللمسات الأخيرة لاستعدادات استقبال وفود من مطارنة وأساقفة الصعيد والأديرة، خاصة مجمعي رهبان دير البراموس ودير الأنبا صموئيل المعترف، وذلك للمشاركة في حضور حفل التجليس، اليوم السبت بمقر كنيسة الأمير تادرس الشطبي بوسط مدينة المنيا.

ومن جانبها كثفت مديرية أمن المنيا من تواجدها لتأمين وفود الضيوف ومقار استضافاتهم، وكذلك تأمين الكنيسة التي تقام بها الاحتفالية، بجانب التنظيم المروري لمنطقة وسط مدينة المنيا، تجنبًا للازدحام المروري لسيارات الضيوف والحافلات.

وكان البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، قد أتم سيامة الأنبا مكاريوس و٨ أساقفة آخرين الأسبوع الماضي.

يذكر أن عددًا من الكنائس القبطية الأرثوذكسية بمركزي المنيا وأبوقرقاص، احتفلت الأحد الماضي بتجليس 3 أساقفة بعد تقسيم مطرانية المنيا لـ3 إيبارشيات، إذ قُرعت أجراس الكنائس عقب الانتهاء من القداس الإلهي، وقد جاء الاحتفال بالتزامن مع طقس رسامة ووضع اليد، على الأساقفة الجدد الذين رسمهم البابا تواضروس الثاني، بمشاركة أعضاء المجمع المقدس بكاتدرائية ميلاد المسيح بالعاصمة الإدارية بالقاهرة، وترأس قداسة البابا تواضروس بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، مساء السبت الماضي، صلوات تجليس 3 أساقفة تقرر إسناد إدارة إيبارشية المنيا وأبوقرقاص لهم، بعد قراره بتقسيم الإيبارشية الكبيرة لثلاثة إيبارشيات هي إيبارشية أبوقرقاص، وأيبارشية لشرق النيل بمركز المنيا، وإيبارشية للمنيا وتوابعها، وجري تجليس القمص ثاؤفيلس المحرقي لإيبارشية مركز أبوقرقاص، بعد رسامته أسقفًا، والقمص سيرابيون السرياني لرئاسة إيبارشية شرق المنيا، عقب رسامته أسقفًا أيضًا، بجانب تجليس الأنبا مكاريوس الأسقف العام، أسقفًا لإيبارشية المنيا وتوابعها، وهي الإيبارشية الأم التي انفصلت عنها الإيبارشيتان الوليدتان.

والأنبا مكاريوس كان يرأس تلك الكنائس بعد وفاة الأنبا أرسانيوس مطران المنيا وأبوقرقاص في عام 2018.