رئيس مجلس الإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلس الإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«القصير»: مصر صدرت 5.2 مليون طن من المنتجات الزراعية في 2020

السيد القصير
السيد القصير

أكد السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي أن قطاعات الزراعة المختلفة شهدت خلال حكم الرئيس عبدالفتاح السيسي إنجازات ومبادرات لم تشهدها من قبل كما أنها أثبتت خلال أزمة كورونا أنها قطاعات واعدة وقادرة على التعامل مع الأزمات.

واستعرض القصير على هامش افتتاحه لمعرض زهور الربيع ال 88 بعض الإنجازات التي تحققت في مجال الزراعة خلال العام الماضي منها حصر جميع الأراضي غير المستغلة لضمان الإستخدام الأمثل بما يحقق المنفعة للدولة المصرية لضمان الإدارة الجيدة لهذه الأصول.

وقال إن الدولة المصرية اخترقت أحد أهم الملفات وهو التوسع الأفقي في إستصلاح الأراضي للإستفادة من الموارد المائية والارضية بأعلي كفاءة، وهو الملف الذي لم تستطع أية حكومة الإقتراب منه بالصورة الحالية والتي عكست توسعا أفقيا لزراعة مساحات كبيرة من الأراضي ومنها وصول المياه من مصادر متعددة لأراضي سيناء لإستصلاح واستزراع أكثر من 500 ألف فدان لتحقيق الأمن الغذائي للمواطنين

وأوضح وزير الزراعة أنه يجري حاليا حصر وتصنيف التربة في مساحة 688 ألف فدان جنوب الضبعة تمهيدا لإضافتها للمساحات المستهدف استصلاحها، وتحديد التركيب المحصولي المناسب لها، فضلا عن آلاف الأفدنة في محافظة الوادي الجديد وهو ما يجب تسليط الضوء عليها لأنها تخدم الدولة المصرية.

وشدد «القصير» على أهمية التوسع الأفقي من خلال كفاءة استخدام الموارد المائية والأرضية والتي ساهمت في تحقيق الأمن الغذائي للمصريين خلال العام الأخير وهو ما تجسد في عدم تأثير جائحة كورونا على الأمن الغذائي المصري، مشيرا إلى أن مصر نجحت في تصدير أكثر من 5.2 مليون طن من المنتجات الزراعية رغم هذه الظروف.

وأكد أن مصر حصدت المركز الأول في صادرات الموالح على المستوي العالمي، وإرتفعت قيمة الصادرات الزراعية المصرية لأكثر من 2.2 مليار دولار بقيمة تتجاوز أكثر من 33 مليار جنيه مصري، بعد فتح 11 سوقا جديدا للصادرات الزراعية المصرية ومنها أصعب الأسواق الدولية وهي السوق الياباني مشددا على أهمية الإستفادة الاقتصادية من وحدتي المياه والأراضي للوصول لأعلي إنتاجية تخدم الاقتصاد الزراعي.

وأشار القصير إلى أن الدولة مهتمة بصورة كبيرة بالمشروع القومي لإنتاج تقاوي الخضر للحد من إستنزاف العملات الأجنبية في إستيراد ها من الخارج، وزيادة معدلات الإكتفاء الذاتي من هذه التقاوي لمصلحة الاقتصاد الوطني وتم تسجيل العديد من الأصناف الجديدة بفضل جهود علماء مركز البحوث الزراعية.

ولفت وزير الزراعة إلى دعم الدولة للتوسع في إقامة مراكز تجميع الألبان البالغ عددها 826 مركز، ويجري تطوير 31 مركز لتجميع الألبان، بالإضافة إلى موافقة البنوك على تمويل تطوير 74 مركزا بقيمة 14 مليون جنيه، لتقديم منتجات ألبان مطابقة للمواصفات وتراعي الصحة العامة، مؤكدا على تحمل الدولة لرسوم شهادة الاعتماد الدولية طبقا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي.

كما أكد وزير الزراعة أهمية مشروعات تحسين السلالات المصرية من الماشية وإستخدام تقنيات التلقيح الإصطناعي، للحفاظ على الثروة الحيوانية المصرية، مشيرا إلى نجاح مصر في بدء تصدير الدواجن بعد إعتماد المنظمة العالمية للصحة الحيوانية لعدد 14 منشأة خالية من مرض إنفلونزا الطيور، بالإضافة إلى 24 منشأة آخري جاهزة للإعتماد الدولي بخلوها من مرض إنفلونزا الطيور وهو ما يسمح بزيادة الصادرات المصرية من الدواجن وبيض المائدة.

كما أشار وزير الزراعة إلى الجهود المبذولة في مجال ترشيد المياه واستخدام اساليب الري الحديث.

وفي ختام كلمته، وجه القصير الشكر للقائمين على معرض زهور الربيع وشدد على أهمية اتخاذ الإجراءات الاحترازية لوقاية العارضين والزائرين والعاملين من فيروس كورونا.