الثلاثاء 27 يوليو 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

المتهم بالتحرش بطفلة المعادي: «تفاجأت بوجود الكاميرات»

المتهم بالتحرش بطفلة
المتهم بالتحرش بطفلة المعادي

أدلى المتهم بالتحرش بطفلة بمنطقة المعادي بمحافظة القاهرة، باعترافات تفصيلية أمام نيابة حوادث جنوب القاهرة الكلية، معترفًا بارتكاب الواقعة وأنه هو من كان في العقار.

وقال المتهم أنه وجد الطفلة في ميدان الحرية تبيع «مناديل» وتتسول المارة، فاستدرجها بحجة شراء المناديل لمدخل العقار ولم يكن يعلم أن به كاميرات، موضحًا أن الطفلة كانت مترددة فمازحتها حتى اقتربت.

واستطرد المتهم أنه تفاجأ بخروج سيدة من الشقة، وتسأله عن ماذا يفعل بالبنت، وعندما أنكر التحرش بها واجهته بوجود كاميرات التقطته له أمام الشقة وفي مدخل العقار، فحاولت التخلص منها والفرار، ثم تفاجأت أنها نشرت الفيديو على مواقع التواصل الاجتماعي، فلجأت لصديق أعرفه للاختباء.

وأجرت النيابة العامة مواجهة الطفلة بالمتهم، والذي أكدت أن المتهم استدرجها لشراء المناديل وحاول لمس جسدها حتى خرجت السيدة فجريت بمجرد ظهورها.

كانت نيابة حوادث جنوب القاهرة الكلية، قد أمرت بحبس المتهم بالتحرش بطفلة في منطقة المعادي، لمدة 4 أيام على ذمة التحقيقات بتهمة هتك العرض، وحبس فني تكييف للتستر عليه.

وكشفت التحقيقات عن أن والد الضحية يعمل "سايس" في ميدان الحرية بمنطقة المعادي، وأن الطفلة لديها 3 أشقاء آخرين.

وكشفت التحقيقات عن أن المتهم استدرج الفتاة حتى دخلت خلفه إلى داخل أحد العقارات، بحجة إعطائها حلوى وما أن دخلت جذبها بجانب السلم وحاول الاعتداءعليها، ولكن صوت الفتاة وكاميرات المراقبة الخاصة بمعمل التحاليل في الدور الأرضي حالت دون تمكنه من الاعتداء عليها، وقامت إحدى السيدات بإنقاذها وفور فتحها باب الشقة، خرجت الطفلة إلى الشارع مسرعة في حالة من الذعر.