الثلاثاء 13 أبريل 2021
رئيس مجلسي التحرير والإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
رئيس مجلسي التحرير والإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

حكاية ليلى مراد مع أم كلثوم والمطر

ليلى مراد وأم كلثوم
ليلى مراد وأم كلثوم

في حوار أجرته الإعلامية آمال العمدة مع الفنانة ليلى مراد، نُشر بمجلة نصف الدنيا عام 2000، قالت "ليلى" أن أول يوم دخلت فيه الإذاعة المصرية التقت بأم كلثوم، وكانت تهابها لكنهن تبادلن التحية وردت كوكب الشرق بهدوء.

أمسكت ليلى مراد في ملابس والدها خشية مهابة أم كلثوم، وقالت له: "معقولة حتسمعني؟"، فرد عليها: "لأ، لكن متخافيش"، لكن الخوف سيطر على ليلى مراد، قالت: "فضلت خايفة ومرعوبة".

أثناء غناء ليلى مراد في غرفة التسجيل بالإذاعة المصرية، فوجئت بكوكب الشرق تستمع إليها من خلف باب زجاجي، فغنت وهي تمسك في والدها.

قالت الفنانة ليلى مراد في حوارها: "بدأت أغني وأنا أشعر أني أقدم أوراق اعتمادي لكوكب الشرق، ليس للإذاعة"، لذا كانت تشعر بأن ضربات قلبها تدور كالمروحة، لكن رؤية أم كلثوم لها بثت فيها الثقة والسعادة، خاصة بعد أن أعلنت كوكب الشرق إعجابها بصوت ليلى مراد، قائلة: "برافو يا ليلى حاجة هايلة بس تحافظي على هذه الموهبة".

وقبل اندلاع الحرب العالمية الثانية، قررت الفنانة ليلى مراد أن تحي حفلات غنائية في محافظة الإسكندرية في فصل الشتاء، لكن هطول الأمطار بغزارة عطلها وفرقتها الموسيقية عن تنظيم الحفل الغنائي.

وفي الطريق إلى الفندق زلّت قدم أحد أفراد فرقتها الموسيقية، مما اضطره إلى الذهاب للمستشفى لتلقي العلاج، وفي اليوم التالي توجه أفراد الفرقة لزيارة زميلهم المقيم في المستشفى زلّت قدم أحدهم على السلم ودخل مع زميله للعلاج، وهنا وقعت ليلى في مأزق حقيقي بسبب ارتباطاتها الفنية خاصة مع بيع تذاكر الحفلة عن آخرها.حسب مجلة "الشبكة" اللبنانية.

و تسبب البرد القارس في إصابة الفنانة ليلى مراد بالانفلونزا، وانحباس صوتها، فلم تستطع الغناء وتم تأجيل موعد الحفلة، وللظروف السياسية والطبيعية تم تأجيل الحفلات مرة وراء أخرى حتى أقيمت في شهر مارس، بعد انقضاء فصل الشتاء وانتهاء الأمطار وقدوم الربيع.