رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

«خفت من انسحاب مدبولى».. اعترافات حسن مصطفى عن «مدرسة المشاغبين»

 حسن مصطفى
حسن مصطفى

يعتبر دور ناظر «مدرسة المشاغبين» الأقرب لقلب الفنان حسن مصطفى، قبل أن يتخوف من المغامرة وقبول الاشتراك في المسرحية من البداية.

أكد الفنان حسن مصطفى أنه أبدى تخوفًا من قبول الدور، لأن الفنان عبدالمنعم مدبولي كان قد سبقه إليه ولكنه اختلف مع القائمين على العمل واضطر إلى الانسحاب، لذلك شعر بأن المقارنة ستحدث ولا بد أنها في غير صالحه.

وحقق حسن مصطفى شهرة كبيرة ونجح العمل بشدة واستمر عرضه لفترات طويلة، حيث قال في حوار صحفي بمجلة "الشبكة": "مدبولي فنان كبير ومتمكن من دوره، لكنني ولله الحمد تفوقت في ذلك الدور على نفسي".

وأوضح أن النص المسرحي كان مأخوذًا عن رواية أجنبية لفيلم سينمائي، ولكن تم تمصيرها وإدخال كثير من التعديلات عليها، بالإضافة إلى عدد من الإفيهات الطريفة التي أدخلها أحد أقرباء الكاتب الصحفي محمود السعدني"ثم لا تنسى الفنانين أنفسهم هم أولاد مسرح وشاطرين في خلق الإفيهات، فخرجت المسرحية بهذا الشكل الجميل".

كما خصّ الفنان أحمد زكي بإطراء خاص وقال: "أحمد زكي كان فنانًا خطيرًا جدًا لقد تنبأت له بهذا عندما اشترك معي في عمل قبل (مدرسة المشاغبين) فقلت في نفسي هذا الولد سوف يكون له مستقبل كبير وقد كان رحمه الله".

يُذكر أن عبدالمنعم مدبولي قام بأداء نفس الدور ولكن على شاشة السينما من خلال فيلم يحمل نفس الاسم مع نور الشريف وميرفت أمين، ولكنه لم يحقق النجاح ذاته الخاص بالمسرحية.