رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذى
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذى
وائل لطفى

تنازل عن أول أجر له.. حكايات زكي رستم

زكي رستم
زكي رستم

في عام 1924 أخذ جورج أبيض يضم الكفاءات إلى فرقته، فضم عبد الوارث عسر وسليمان نجيبوعبد القدوس ورشحني هؤلاء فلما اختبرني قال لي: "ستكون ممثلا مجيدا في القريب شرط التمرين، وضمني معهم إلى الفرقة"، حسبما ذكر رستم في تقرير نشر عنه على صفحات مجلة الكواكب.

وأضاف رستم: عملت بغير أجر وفي الحقيقة كان بعض الممثلين المبتدئين يأخذون أجورا زهيدة لكنني استغنيت عنه، ولم أكن الوحيد الذي يفعل هذا فقد كان هناك الكثيرون ممن تسندهم وظائف أو أعمال أخرى يتنازلون عن أجورهم مكتفين بإشباع هوايتهم.

يتابع: "بعد هذا وبينما أنا جالس في "قهوة الفن" ذات ليلة وجدا يدا توضع على كتفي وكان الأستاذ يوسف وهبي والذي طلب مني أن ننزوي لحدث خاص، وكان قد بدأ في تكوين فرقة رمسيس وعرض علي العمل معه فوافقت وتحدث عن الأجر فحسبت أن هذا الأجر لن يزيد عما سبق وتنازلت عنه، وهو ما لا يقربني بالتنازل عن حريتي وربط نفسي إلى فرقة معينة ووافقت".

وظللت أعمل معه حتى عام 1926 كهاو، ولكنه في السنة الثانية استدعاني ذات ليلة إلى مكتبه في المسرح وقال لي إنه لا يستطيع أن يعتمد علي إلا إذا تعاقدت معه، ولن يمنحني أدوارًا هامة إلا وأنا مسئول مسئولية كاملة واتفقنا على مرتب قدره خمسة عشر جنيها شهريا، وكانت تعتبر أجرا لا بأس به في المسرح، وكان أول أجر اتقاضاه من عملي بالمسرح.