رئيس مجلسي التحرير والإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
رئيس مجلسي التحرير والإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

«هجوم القناديل».. أستراليا تحذر السباحين بعد وفاة شاب

قنديل البحر
قنديل البحر

توفي مراهق بعد تعرضه للدغة من قنديل البحر أثناء الصيد في ولاية كوينزلاند بأستراليا، وفقًا لما ذكره موقع "ديلي ميل" البريطاني.

وتعرض الصبي البالغ من العمر 17 عامًا، في أقصى شمال "كوينزلاند"، للدغة من سمكة الهلام السامة.

وأدت الوفاة المأساوية إلى إصدار تحذيرًا لكل من السكان المحليين والزوار بالبقاء بعيدًا عن المياه خلال موسم القناديل السامة.

ويعتبر قنديل البحر الصندوقي تهديدًا مميتًا لجميع السباحين قبالة ساحل كوينزلاند شمال جلادستون، حيث يهدد المئات من محبى راكبى الامواج.

قنديل البحر الصندوقي عبارة عن مكعب على شكل مجسات يمكن أن تنمو حتى ثلاثة أمتار، ويمكن لدغة منه أن تقتل السباح قبل أن يصلوا إلى الشاطئ.

ويمكن لقنديل البحر الصندوقي السباحة أيضًا دون الحاجة إلى الاعتماد على التيارات مثل قنديل البحر الأخرى، ولديه مجموعات من العيون على كل جانب.

ويوجد حوالي 50 نوعًا من قناديل البحر الصندوقية، لكن القليل منها فقط يحتوي على سم يمكن أن يقتل البشر.

وتعتبر هذه الأنواع من قناديل البحر - المعروفة أيضًا باسم الدبابير البحرية - من أخطر الكائنات البحرية في العالم، حيث ينتج سمًا قويًا للغاية والذى يعد من أكثر السموم فتكًا في العالم، حيث يحتوي على سموم تهاجم القلب والجهاز العصبي وخلايا الجلد ويمكن أن تسبب السكتة القلبية لدى البشر.