الأربعاء 21 أبريل 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

«أجمل من الأحلام».. كواليس أول لقاء بين أم كلثوم وعبد الناصر

أم كلثوم وعبد الناصر
أم كلثوم وعبد الناصر

كانت علاقة كوكب الشرق أم كلثوم وثيقة بالرئيس الراحل جمال عبد الناصر، وحكت في إحدى مقالاتها عن بدايات هذه العلاقة وتطورها.

كتبت أم كلثوم مقالًا صحفيًا في مجلة "الهلال" 1971، بعنوان "كيف عرفت عبدالناصر؟"، وكشفت فيه عن كواليس اللقاء الأول بمناسبة مرور الذكرى الأولى لوفاته.

قالت أم كلثوم أن أول لقاء كان عام 1948، وتحديدًا وقت "مأساة فلسطين"، كتبت: "كنت أتتبع أنباء إخوتي وأبنائي أبطال الفالوجا يومًا بيوم، وبعد عودتهم استقبلتهم بدموع المصرية الفخورة بأبناء مصر، وجلست بينهم وأنا أشعر أنهم أسرتي، صميم أسرتي، إخوتي وأبنائي، وهناك قدم لي المرحوم القائد السيد طه ضباطه وجنوده، وحدثني عن أصحاب البطولات الكبيرة منهم، وكان في مقدمة أصحاب هذه البطولات الضابط الشاب جمال عبد الناصر".

وقالت كوكب الشرق أنها صافحت الضابط الشاب "عبد الناصر" وأحست في عينيه إخلاصًا وطنيًا لا حدود له، ولم تكن تعلم وقتها أنه سيلعب دورًا هائلًا في تاريخ مصر بعد أربع سنوات.

وكشفت عن اللقاء الثاني الذي جمعها بالرئيس "عبد الناصر"، ووصفته قائلة:" كان يومًا أجمل من الأحلام"، حيث أعلن وقتها أنور السادات بيان ثورة 23 يوليو 1952.

وتطرقت أم كلثوم في مقالها إلى أغانيها للزعيم الراحل وللثور، حيث قالت:"هناك أنشودتان من بين كل الأناشيد التي غنيتها للثورة أحسست بانفعال أعمق كلما ذكرتهما، إحداهما "يا جمال يا مثال الوطنية" التي غنيتها له بعد حادث منشية البكري بالإسكندرية، والثانية أغنية "قم" التي قدمتها عقب النكسة".