رئيس مجلسي التحرير والإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
رئيس مجلسي التحرير والإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

حكم صلاة الكسوف والخسوف وكيفية أدائها وسننها

صلاة الكسوف والخسوف
صلاة الكسوف والخسوف

كسوف الشمس وخسوف القمر عملية طبيعية تأتي كل مدة محددة من الزمن عندما يتواجد كوكب الأرض مع الشمس والقمر في خط واحد مستقيم، ويبحث الكثير من المسلمين في تلك الأونة عن حكم صلاة الكسوف والخسوف وكيفية ادائها.

وتوفر "الدستور" لقرائها حكم صلاة الكسوف والخسوف وكيفية ادائها.

حكم صلاة الكسوف والخسوف

وحكم صلاة الكسوف والخسوف سنة مؤكدة؛ لقوله صلى الله عليه وسلم: «إِنَّ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ آيَتَانِ مِنْ آيَاتِ اللهِ، لَا يَخْسِفَانِ لِمَوْتِ أَحَدٍ وَلَا لِحَيَاتِهِ، فَإِذَا رَأَيْتُمْ ذَلِكَ فَادْعُوا اللهَ وَكَبِّرُوا وَصَلُّوا وَتَصَدَّقُوا» (متفق عليه).

حيث أن النبي ﷺ إذا كسفت الشمس أو خسف القمر، سواء ذهب النور كله أو بعض النور، فإن السنة أن يصلي المسلمون ركعتين، في كل ركعة قراءتان وركوعان وسجدتان، هذا هو أصح ما ورد في ذلك.

يصلي المسلمون في أي وقت حتى ولو بعد العصر على الصحيح، متى وقع الكسوف ولو في وقت النهي فالسنة أن يصلي، أن تصلى صلاة الكسوف، وهي ركعتان تشتملان على قراءتين وركعتين وسجدتين في كل ركعة.

وقت صلاة الكسوف والخسوف

- وقت الصلاة من ابتداء الكسوف أو الخسوف إِلى نهايته.

- ويتم المصلي صلاته حتى لو ذهب الخسوف أو الكسوف، ولا تعاد الصلاة لو انتهى منها ولم يذهب الخسوف أو الكسوف بل يستمر المسلمون في الدعاء والاستغفار.

قد يهمك.. تفاصيل حالة الطقس اليوم في مصر 

كيفية أداء صلاة الكسوف والخسوف

فإِذا اجتمع الناس صلى بهم الإِمام ركعتين طويلتين، يجهر فيهما بالقراءة، يقرأ في الركعة الأولى الفاتحة ثم سورة طويلة، ثم يركع ويطيل الركوع، ثم يرفع قائلًا: «سمع الله لمن حمده، ربنا ولك الحمد» ثم يقرأ الفاتحة وسورة طويلة أقصر من الأولى، ثم يركع ويطيل الركوع أقصر من الأول، ثم يرفع قائلًا: «سمع الله لمن حمده، ربنا ولك الحمد»... إِلخ، ثم يسجد سجدتين طويلتين، يجلس بينهما ولا يطيل الجلوس، ثم يرفع من السجدة الثانية مكبرًا، ويصلي الركعة الثانية كالركعة الأولى بقيامها وركوعها وسجودها، ولكنها دُوْنَها في المقدار، ثم يجلس ويتشهد ويسلم.

سنن صلاة الكسوف والخسوف

ومن سنن صلاة الكسوف والخسوف، أن تصلى في جماعة، وإِن صُليت فرادى فلا بأس، وأن تكون في المسجد، ولا مانع من خروج النساء لها.

الإطالة في الصلاة، بقيامها وركوعها وسجودها، إِلا إِذا انجلى الكسوف أو الخسوف فيتمها خفيفة، وكثرة الدعاء والتضرع والاستغفار والصدقة وغير ذلك من الأعمال الصالحة؛ حتى يكشف الله ما بالناس.