رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الإثنين 12 أبريل 2021 الموافق 30 شعبان 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

مبادرة لتخفيض أجرة التاكسي في الزقازيق.. ومؤسسها: فوجئت بالإقبال (صور)

الأحد 28/فبراير/2021 - 08:38 م
مبادرة لتخفيض أجرة
مبادرة لتخفيض أجرة التاكسي
سارة الوردانى
طباعة
شهدت شوارع مدينة الزقازيق في الآونة الأخيرة، حالة من الغليان والغضب تجاه سائقي التاكسي، بعد تزايد تعريفة الركوب بشكل كبير، مما أسفر عنه عزوف العديد من المواطنين عن استقلال التاكسي واللجوء لسيارات السيرفيس والتوك توك.

وفي محاولة لتهدئة الغضب تجاه التاكسي، تبنى أحد المواطنين مبادرة، لم يكن يتوقع أن تنال رضا الطرفين، وتحقق صدى كبيرا بالشوارع، وهى تحديد تعريفة للسيارات المشاركة لا تتجاوز الـ15 جنيها.

التقت "الدستور" بأكرم عمارة، مؤسس مبادرة "شاور 15 - 10"، لتخفيض وتوحيد أجرة التاكسي، والذى أعرب عن سعادته بأن لاقت مبادرته استحسان أهالي الزقازيق، واستحسان أصحاب السيارات أيضا، مؤكدا أن شكاوى الأهالي كانت قد زادت بعد ارتفاع أجرة التاكسي لمبالغ تتجاوز الـ30 جنيها في المشوار الواحد، وهو الأمر الذى استنكره أهالي مدينة الزقازيق، خاصة أن المشاوير أغلبها لا يتجاوز الـ10 دقائق أو الربع ساعة.

وأضاف لـ"الدستور"، أنه تزامنا مع شكاوى الأهالي وعزوفهم عن استقلال التاكسي، واللجوء لسيارات الميكروباص، صاحبة الأجرة المخفضة الموحدة، والتوك توك بالأماكن التي لا يشملها الميكروباص، حيث تتراوح أجرة التوك توك من 5 إلى 15 جنيها، فقد ساءت أوضاع سائقي التاكسي، وكان لزاما إيجاد حل لإرضاء الطرفين.

وأوضح أكرم عمارة مؤسس المبادرة، أنه قد تم تدشين مبادرة تلزم سائقي التاكسي بتقاضي أجرة 10 جنيهات، و15 جنيها في المشاوير البعيدة، وتعرف السيارة المشاركة في المبادرة بملصق مكتوب عليه اسم المبادرة وأرقام 10 و15، لافتا إلى أنه قد تفاجأ من رضاء الأهالي وأصحاب السيارات أيضا عن المبادرة، والإقبال الكبير على المشاركين فيها، مؤكدا أنه تم إطلاق المبادرة منذ أيام قليلة، وتجاوز عدد السيارات المشاركة فيها الـ120 سيارة، إلى جانب عدد كبير فى انتظار طباعة لوجو المبادرة، للحصول عليه ولصقه والمشاركة فيها.

واستمرارا لمسلسل دعم وتأييد المبادرة، فقد تطوعت شركة كبرى لصيانة السيارات على مستوى محافظة الشرقية، بالقيام بالصيانة المجانية للسيارات المشاركة في المبادرة، كما تطوع بعض أصحاب محلات اللحوم والمطاعم والكافيتيريات، بتوفير تخفيضات لأصحاب السيارات المشاركة بالمبادرة تشجيعا لهم على خدمة الأهالي، ولتعويضهم عن بعض الانخفاض المادي الملحوظ في أجرة سياراتهم.

وفي سياق متصل، انتشرت عل مواقع التواصل الاجتماعي، العديد من المنشورات الإيجابية وردود الفعل الجيدة من الأهالي عن السيارات المشاركة في المبادرة، معربين عن رضائهم التام لاستقلال التاكسي بأجرة 10 جنيهات داخل المدينة بعدما كانت الأجرة تصل لـ30 جنيها.

يذكر أن أهالي مدينة الزقازيق، قد أطلقوا مسبقا عدة استغاثات تطالب بوضع تعريفة للتاكسي، بعد غلاء تعريفات الركوب، وعدم وجود رادع للسائقين.