رئيس مجلسي التحرير والإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
رئيس مجلسي التحرير والإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

بعد استهداف سفينتها في «خليج عمان».. هل تنتقم إسرائيل من إيران؟

انفجار سفينة بخليج
انفجار سفينة بخليج عمان

تدرس إسرائيل مدى إمكانية الرد على إيران في حادث استهداف الأخيرة لسفينة تجارية إسرائيلية في مياه خليج عمان.

وتعرضت سفينة إسرائيلية إلى انفجارات، الجمعة الماضي، فيما أشارت التقديرات الأولية إلى أن إيران هي المسئولة عن تنفيذ ذلك الهجوم.

اجتماع أمني ووفد تحقيقات في الإمارات
ويعقد بنيامين نتنياهو رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأحد، مناقشات خاصة مع كبار المنظومة الأمنية في إسرائيل، لبحث سبل التصرف ضد إيران، ردا على مهاجمة السفينة التجارية.

وتشير التقديرات الإسرائيلية إلى أن سلاح البحرية الإيراني أطلق صاروخان تجاه السفينة التجارية الإسرائيلية في بحر عمان، حسبما أذاعت القناة الـ13 في تلفزيون الاحتلال الإسرائيلي.

واتجه وفدًا إسرائيليًا إلى الإمارات، اليوم، للمشاركة في التحقيقات حول تعرض سفينة إسرائيلية لتفجير، بعد أن رست على إحدى موانيء أبو ظبي.

تقديرات إسرائيلية بالرد
وأوضحت التقديرات الإسرائيلية أنه يوجد نية للرد ضد إيران، خاصةً أن ذلك الهجوم جاء في ظل توجه إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن، بالعودة إلى مفاوضات الملف النووي مع طهران، رغم رفض تل أبيب، التي انسحبت سابقا من ذلك الاتفاق.

وأوعز بيني جانتس وزير جيش الاحتلال الإسرائيلي، إلى أجهزة الاستخبارات بتكثيف جمع المعلومات عن طهران بهدف الكشف عن اختراقها للاتفاق النووي، وتقديم المعلومات لوكالة الطاقة الذرية.

الرد ضد إيران عبر الجيش الإسرائيلي
قال جلعاد إردان السفير الإسرائيلي لدى واشنطن: "لا يوجد تأكيد واضح بشأن من نفذ الهجوم على السفينة، لكن الانطباع المألوف ولا يخفى على أحد أن إيران تسعى لمهاجمة أهداف إسرائيلية".

وأكد السفير الإسرائيلي في أمريكا أن تل أبيب لن تعلن ردها عبر وسائل الإعلام، لكن إسرائيل وجيشها وقوى أخرى تعمل باستمرار ضد أهداف تتبع طهران.

مليكة السفينة الإسرائيلية
وتعود ملكية السفينة إلى رجل أعمال إسرائيلي يدعى رامي أونجر، وهو أحد المقربين من يوسي كوهين رئيس جهاز الاستخبارات الإسرائيلي "الموساد".

وتسبب حادث تفجير سفينة إسرائيلية في فتحتين بقطر حوالي متر ونصف في جدرانها.

سعي إيراني لموقف حاد قبل «مفاوضات النووي»
وتسعى إيران إلى تنفيذ العديد من العمليات، خاصة ضد الأهداف الإسرائيلية، قبل البدء في مباحثات العودة للاتفاق النووي مع الولايات المتحدة.

ومن المقرر أن يناقش أنتوني بلينكن وزير الخارجية الأمريكي، وجيك سوليفان مستشار الأمن القومي، معالجة هذا التوجه الإيراني، حسبما نشرت صحيفة "معاريف" الإسرائيلية.

وكشفت الصحيفة الإسرائيلية أن واشنطن مترددة بشأن الانخراط مباشرة في مفاوضات الاتفاق النووي مع طهران، دون وجود حد للتوجه الإيراني.