رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

سفير فلسطين بالجزائر: الفصائل قطعت أشواطًا كبيرة لتحقيق المصالحة الوطنية

أمين مقبول سفير فلسطين
أمين مقبول سفير فلسطين بالجزائر

قال أمين مقبول سفير فلسطين بالجزائر، اليوم السبت، إن الفصائل الفلسطينية قطعت أشواطا كبيرة في مسار الحوارات لتحقيق المصالحة الفلسطينية، بعد التوافق على العديد من المسائل خلال حوارها الوطني الذي انتهى منذ أيام كخطوة مهمة في مسار الإجراءات المنتظرة لإتمام العملية الانتخابية المقرر إجراؤها في مايو المقبل.

وأضاف مقبول في تصريحات له اليوم بالجزائر العاصمة إن "الفصائل الفلسطينية التي اجتمعت مؤخرا في القاهرة، توصلت الى الاتفاق على العديد من المسائل التي كانت محل خلاف وهذا بالرغم من بعض العقبات التي ستزول بمجرد تنظيم الانتخابات التشريعية".

وأعرب عن أمله في أن تكلل هذه الاستحقاقات بالنجاح لتكون اول خطوة نحو إنهاء الانقسام واستعادة وحدة المؤسسات الفلسطينية بكل أشكالها، مشددا على أهمية الاسراع في تحقيق المصالحة الفلسطينية في هذا التوقيت الذي يكتسي أهمية كبيرة وأكثر من اي وقت مضى".

وأكد أن المصالحة ستظهر الوجه الحضاري للشعب الفلسطيني بوحدة وطنية ملتفة حول برنامج سياسي موحد، مضيفا أن هناك انفراجا سياسيا نحو إنهاء الانقسام وهو ما اعتبره أمرا مهما جدا يساعد في تقرير المصير وإحقاق الحقوق الفلسطينية.

وكانت الفصائل الفلسطينية قد اتفقت في حوار القاهرة مؤخرا على تشكيل محكمة قضايا الانتخابات بالتوافق من قضاة القدس والضفة الغربية وقطاع غزة لتتولى دون غيرها متابعة كل ما يتعلق بالعملية الانتخابية، على أن يصدر الرئيس محمود عباس مرسوما بتشكيلها وتوضيح مهامها.

وأكد البيان الختامي لحوار القاهرة الالتزام بالجدول الزمني الذي حدده مرسوم الانتخابات التشريعية والرئاسة مع التأكيد على إجرائها في القدس والضفة وغزة دون استثناء والتعهد باحترام وقبول نتائجها.

كما اتفقت الفصائل على إطلاق الحريات العامة وإشاعة أجواء الحرية السياسية والإفراج الفوري عن كل المعتقلين على خلفية فصائلية أو لأسباب تتعلق بحرية الرأي، وضمان توفير الحرية الكاملة للدعاية السياسية والنشر والطباعة وعقد الاجتماعات السياسية والانتخابية وتمويلها وفقا لما ورد بقانون الانتخابات دون مضايقة.