رئيس مجلسي التحرير والإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
رئيس مجلسي التحرير والإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

إجراءات النجاة.. الكمامة والتدابير الوقائية تمنع انتشار كورونا

الكمامة
الكمامة

كشفت دراسة جديدة أعدتها إحدى الكليات في جامعة «جونز هوبكينز» الأمريكية، بالتعاون مع جهات صحية، أن الإجراءات الوقائية التي تعلنها البلاد، ضرورية، وتساهم بشكل كبير في تقليل ومنع انتشار فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19».

وأشارت إلى أن النصائح التي تتضمنها الإجراءات الوقائية، مثل البقاء في المنزل، والتزام الحجر الصحي، وقيود السفر، والتدابير مثل الحفاظ على التعقيم ونظافة الأيدي وارتداء الكمامة، والتباعد الاجتماعي، يجب أن تكون إلزامية.

ووجد الباحثون أن تدابير الصحة العامة الإلزامية كانت أكثر فاعلية في تقليل عدد حالات الإصابة والوفيات بفيروس كورونا المستجد، خاصةً داخل البلدان التي نفذت تلك الإجراءات بشكل صارم.

وأكدوا أن التنفيذ الإلزامي لتدابير الصحة العامة كان مرتبطًا بشكل أساسي بانخفاض معدل وفيات السكان بمقدار ثلاثة إلى أربعة أضعاف، في نموذج تمت دراسته بالولايات المتحدة، وانخفاض بمقدار 11 ضعفًا في نماذج الدراسة داخل أوروبا.

وأوضحوا أن النتائج تشير إلى أن الأوامر الإجبارية بالالتزام بتدابير الصحة الوقائية هي أكثر فعالية في وقف انتشار كوفيد-19.

وأضافوا أن التأثيرات على العدالة الصحية تعكس زيادة معدلات الوفيات الناجمة عن السياسات الطوعية، ومن ثم فالنتيجة الموجودة تفيد بأنه لا توجد فائدة اقتصادية مرتبطة بالتدابير الطوعية.

وقال الباحثون: "الإنفاذ الإلزامي لتدابير الصحة العامة وسط جائحة فيروس كورونا هو عامل حاسم في انخفاض معدل الوفيات وضعف التأثير الاقتصادي للأزمة الصحية العالمية، وعندما ترتفع أعداد الحالات، تجب إعادة الإجراءات الإلزامية بطريقة منصفة ومدروسة تعزز المشاركة العامة، وهو ما يقلل عدد الوفيات".