الأربعاء 14 أبريل 2021
رئيس مجلسي التحرير والإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
رئيس مجلسي التحرير والإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

في ذكراه.. كيف أثر جبران خليل جبران في حياة ثروت عكاشة؟

جبران خليل جبران
جبران خليل جبران

9 سنوات مرت على وفاة المفكر الراحل ثروت عكاشة، الذي رحل عن عالمنا في 27 فبراير 2012، بعد أن أسهم في العديد من المشروعات الثقافية والحضارية، وتاركا إرث كبير من المؤلفات والترجمات ومنها: "معجم المصطلحات الثقافية"، "الفن الإغريقي"، "الترجمات للمسرح المصري القديم ومذكرات ثروت عكاشة"، "ترجمة مسخ الكائنات ل أوفيد"، "القيم الجمالية في العمارة الإسلامية"، و"تاريخ الفن الروماني".

خلال الفترة من (1958 - 1962)؛ تولى ثروت عكاشة منصب وزير الثقافة والإرشاد القومي، وكان قد خرج إلى عالم التأليف والترجمة، ومن بين الكتب التي ترجمها كان كتاب النبي لجبران خليل جبران، الذي ذكر أن سبب اتجاهه لترجمة هذا المؤلف، أنه يلخص تجارب حياته كلها، كما يلخص فلسفته في الحياة، ويعكس في الوقت نفسه روح أدب الشرق، عندما تضطره الحياة إلى الرحيل إلى الغرب، وما يؤدي إليه ذلك من تأثر وتأثير، يجمل على التأمل، ويدعو إلى التفكير.

وفي حوار أجري مع الدكتور ثروت عكاشة بمجلة "الهلال" بعددها رقم 9 والصادر بتاريخ 1 سبتمبر 1960، كشف عن ميزة جبران خليل جبران قائلا: إنه عصارة من الألم والتجربة والمحنة، وقد أصابته العلة فقتلته، وفي شعورة، وقد أنهكه ما بين الشرق والغرب من فروق تصل أحيانا إلى درجة التناقض، وفي فكره، وقد استبد به نوع من القلق والكبرياء، دفعه إلى نوع من الفلسفة الصوفية، أراد أن يذيعها على الناس.

وتابع: وجبران من الأدباء العرب الذين استطاعوا أن يعبروا عن أنفسهم بلغة غير لغتهم، وفي حدود الفلسفة الصوفية العميقة، التي سجلها فيها أنتجه من كتب، يعتبر بلا شك من أدباء الصحف الأول، من أدباء العربية، وأهم ما يتميز به جبران، أنه كان صادقا مع نفسه، وكانت حياته ومشاعره واضطرابات نفسه، وخلجات ضميره، وخوفه، وقسوة ما حوله من ظروف، ومرارة عيشه.. كل ذلك يجرى على قلمه، في دقة فنان يحسن تقديم صورة ما يتصوره.

وردا على سؤال "من هو أعظم أديب عربي وأجنبي أثر في حياتك"، كشف أن جبران خليل جبران هو الأديب العربي الذي كان له تأثير كبير على حياته، أما بالنسبة للأجانب كان هرولد لاسكي، وغيره من الكتاب الذين أثروا عليه في مختلف أطوار حياته، حسب درجة نموه العقلي.