رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

أعلن الدكتور سمير شحاتة رئيس قسم علاج الأورام والطب النووي بكلية الطب عن نتائج مسابقة أفضل بحث والمنعقدة ضمن وقائع النسخة الثانية عشر من المؤتمر الدولى لعلاج الأورام والذي تنظمه جامعة أسيوط

جامعة أسيوط تحصد جائزة أفضل بحث خلال المؤتمر الدولى لعلاج الأورام

جريدة الدستور

أعلن الدكتور سمير شحاتة، رئيس قسم علاج الأورام والطب النووي بكلية الطب عن نتائج مسابقة أفضل بحث والمنعقدة ضمن وقائع النسخة الثانية عشرة من المؤتمر الدولى لعلاج الأورام، والذي تنظمه جامعة أسيوط.

يأتى ذلك تحت رعاية الدكتور طارق الجمال، رئيس الجامعة، والدكتور أحمد المنشاوى نائبه لشئون الدراسات العليا والبحوث وبحضور الدكتورة مها غانم، نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة والدكتور علاء عطية، عميد كلية الطب.

وأضاف أن مسابقة أفضل بحث تضمنت الإعلان عن جائزتين، الأولى باسم المرحومة الدكتورة علا نبيه الأستاذ المساعد بقسم علاج الأورام بجامعة أسيوط وقدرها 10 آلاف جنيه وموجهة لشباب الأطباء، والثانية باسم المرحوم الدكتور شوقى مصطفى حداد أستاذ علاج الأورام بقصر العينى وقدرها 5 آلاف جنيه، وذلك تكريمًا للفقيدين وتخليدا لذكراهما العطرة.

وكشف الدكتور سمير شحاتة عن فوز الدكتورة هبة بكرى، المدرس المساعد بقسم علاج الأورام بطب أسيوط بجائزة الدكتورة علا نبيه، وذلك بتقديمها بحثا يقارن بين إجراء جراحة استئصال كامل للثدى لمريضات أورام الثدى ذوات المستقبلات الثلاثية وبين الجراحة التحفظية، والتى أجرتها تحت إشراف كل من الدكتور حسين فخرى بقسم جراحة الأورام، والدكتورة أسماء زهران بقسم الباثولوجيا الإكلينيكية بمعهد جنوب مصر للأورام والدكتورة أمل ريان أستاذ علاج الأورام بكلية الطب، وأشار الدكتور سمير شحاتة إلى أن الدراسة قدمت دراسة مرجعية تضمنت فحص 73 مريضة خلال عامين، حيث أثبتت الدراسة عدم وجود فرق كبير بين نوعى الجراحة المذكورين، ولكن ارتجاع الورم بعد إجراء العمليات التحفظية كان أكثر حدوثا، وهو ما يستدعى مزيدا من الأبحاث المتخصصة فى هذا المجال.

كما كشفت الدكتورة مروة اسماعيل، الأستاذ المساعد بقسم علاج الأورام ومسئول اللجنة العلمية للمؤتمر عن فوز الدكتور نور الدين بشير من دولة كينيا والباحث بجامعة الإسكندرية بجائزة الدكتور شوقى حداد، وذلك بدراسة متميزة ترصد تطور الوسائل الطبية المستخدمة فى علاج "الأورام النادرة التى تصيب العظام عند الأطفال" والذى قام خلالها برصد التطور الطبى الجارى فى هذا المجال خلال 10 سنوات الأخيرة ومقارنتهم بأحدث الوسائل الطبية الحديثة الجارى اتباعها.
وقيمت الدراسة حجم التطور فى الإنتاج العلمى والبحثى ودوره فى تحسين الخدمة العلاجية المقدمة للأطفال المصابين بأورام العظام، وهو ما انعكس فى تحسين نتائج العلاج بشكل أفضل بكثير عن ذى قبل.