الأربعاء 14 أبريل 2021
رئيس مجلسي التحرير والإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
رئيس مجلسي التحرير والإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

نبيل عبدالفتاح: «دعاة عصر السادات» يؤصل لجذور ظاهرة الدعاة

فعاليات المناقشة
فعاليات المناقشة

بدأت مساء أمس فعاليات مناقشة كتاب "دعاة عصر السادات"، للكاتب الصحفي وائل لطفي، وذلك بنادي جاردن سيتي.

حضر الفعاليات العديد من الكتاب والنقاد والصحفيين، وقدمت للندوة الكاتبة الصحفية جيهان الغرباوي والتي أشارت عبر تقديمها للباحث والمستشار السابق لرئيس مركز الاهرام للدراسات الاستراتيجية "نبيل عبد الفتاح"، بأنه أحد كبار الباحثين عن القضايا الشائكة.

من جانبه، قال نبيل عبد الفتاح إنه لابد من تناول كتاب "دعاة عصر السادات" في سياقاته، ليس فقط السياسية ولكن في سياق الكتب الأخرى التى أصدرها المؤلف، إلى جانب أنه كان يجب على المؤلف أن يبدأ بعصر السادات ثم ينتهي بهذا التسلسل التاريخي للظاهرة المركبة في فهم هذا النمط من إنتاج خطابات دينية جديدة، تختلف اختلافا جذريا عن أنماط الخطابات السابقة والتي كانت تصدر من كبار الدعاة والفقهاء.

ولفت نبيل عبد الفتاح إلى أن الكاتب كرس جهده الصحفي الاستقصائي في تحقيقات حول تلك الظواهر المركبة الدينية والاجتماعية والسياسية في مصر، وهذا نادر ما نجده في العمل الصحفي.

وأكد نبيل عبد الفتاح أن هذا الكتاب يؤصل لجذور الظاهرة، وهى الانتقال من المشايخ الدعاة الفقهاء الذين سادوا مصر في فترة الحقبة الناصرية، حيث كان الخطاب الديني يدور حول التغير الاجتماعي والاشتراكية العربية، والدين والتطور الاجتماعي، وعلى سبيل المثال خالد محمد خالد في كتابه "من هنا نبدأ".

ولفت نبيل عبد الفتاح إلى أن كتاب "دعاة عصر السادات" يتحدث عن نمط جديد من الدعاة كان يعبر عن التحولات الاجتماعية أعقاب حرب أكتوبر عام 73، ويرصد الموجة من هؤلاء الدعاة، وهو يشكل سردية ممتعة من حيث السرد المشوق وراء الواقع، والدعاة والسياسة والدين ويتسم بالرشاقة الأسلوبية.