رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

ضربها أبوها بالـ«سوط» وهتفت لسعد زغلول.. مواقف من حياة أمينة رزق

أمينة رزق
أمينة رزق

تحدثت الفنانة الكبيرة أمينة رزق لمجلة "الكواكب" حول مواقف من حياتها، وحبها للسينما التى تسببت لها فى أزمة كبيرة مع والدها.

وقالت الفنانة أمينة زق: "طنطا مسقط رأسي عام 1920، وكانت السينما في طنطا هي العيد الكبير ويحتفل بها الكبير قبل الصغير، ووقت أن اتممت من العمر ست سنوات أخذني خالي في رحلة إلى السينما لأشاهد الحلقات".

وأضافت: "انتهى الفيلم وعدت إلى البيت لأجد أبي ممسكًا بسوط طوله متر، وانهال به علي ولم تنفع شفاعة خالي بأنه كان معي وبأنه الذي حرضني على الذهاب للسينما".

وتابعت: "كان أبي ينهال علي بالسوط بلا رحمة، وهو يقول: معنديش بنات يروحوا السينما، ويشوفوا المسخرة وقلة الأدب دي، واستاء خالي من أبي، وتشاجر معه وتدخلت أمي، وكاد البيت أن ينقسم وكادت كلمة الطلاق تدوي فيه".

وواصلت: "مات أبي وأنا في الثامنة من عمري، ورحلنا عن طنطا واستقر بنا المقام في روض الفرج، كنت تلميذة في مدرسة ضياء الشرق، وكان سعد زغلول قد عاد من منفاه فخرج الشعب بأكمله لاستقباله، وخرجت مدرستي مع من خرج من الجماهير والهيئات، وحملتني زميلاتي على رؤوسهن، لاهتف بحياة سعد زغلول ثم أخطب خطبة رنانة في الوطنية والفداء، وأعجب بي الزعيم الراحل، وأعجبت زميلاتي بي، يومها عرف الجميع أن الله وهبني صوتا قويًا جهورًا".