الإثنين 27 سبتمبر 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

افتتاح أول مستشفى لعلاج أورام الأطفال في الأقصر

الأقصر
الأقصر

تشهد محافظة الأقصر خلال ثلاثة أيام افتتاح أول صرح طبي لعلاج أورام الأطفال، وهو مستشفى شفاء الأورمان لعلاج سرطان الأطفال بالصعيد، والذي تم تجهيزه بأعلى المستويات العالمية التى تليق بأبناء الصعيد، وجلب أفضل الفرق الطبية بمصر والعالم لخدمة أطفال الصعيد داخلها، حيث تم تجهيز المقر الجديد لعلاج سرطان الأطفال بالمجان بمواصفات قياسية عالمية.

ووضعت مؤسسة شفاء لعلاج الأورام بالمجان بمحافظة الأقصر اللمسات النهائية داخل أول مستشفى لعلاج سرطان الأطفال فى الصعيد بالمجان، وذلك بجوار مستشفى شفاء الأورمان لعلاج الأورام للكبار، وذلك بمشاهدة مبهجة لقلوب الأطفال المصابين لدعمهم نفسيًا خلال فترة علاجهم بالمستشفى خلال الأيام المقبلة.

وقال محمود فؤاد، المدير التنفيذي لمؤسسة شفاء، إنه تم وضع حجر الأساس لإنشاء مستشفى الأطفال في 18 يناير من العام 2018، وهي عبارة عن مبنى متكامل، مقام على مساحة 28 ألف متر مربع، ويتكون من 4 طوابق، يضم قسمًا خاصًا لعلاج أورام الأطفال، بالإضافة إلى قسم خاص للطوارئ لمرضى أورام الصعيد، ملحق به قسم داخلي، وقسم أشعة تشخيصية، وعيادات خارجية متخصصة، وزيادة لعدد أسرة المرضى، وقسم للعلاج الطبيعي ومعهد للتمريض.

وأضاف فؤاد إلى أنه تم توفير أول جهاز من نوعه لقياس هشاشة العظام لمرضى السرطان، وعيادات متخصصة في أمراض القلب والأسنان والرمد ورسم المخ، ورسم العضلات، لتقديم خدمات طبية علاجية متكاملة لمرضى السرطان بالصعيد.

من جانبه، أوضح الدكتور هاني حسين، مدير المستشفى، أن مستشفى الأطفال يشمل عيادات خارجية لاستقبال الصغار الذين يعانون من المرض أو حتى يشتبه في إصابتهم بالأورام، وسيوجد بالعيادة فريق متخصص من الاستشاريين والإخصائيين في علاج أورام الأطفال، إلى جانب أنه سيتم من خلال هذه العيادة استقبال الحالات الجديدة وتشخيصها، وكذا تحديد بروتوكولات العلاج الكيماوي، بالإضافة لمتابعة الحالات التي أنهت علاجها ومحاولة دمجهم في المجتمع من خلال قسم علاج اليوم الواحد، حيث سيتم تقديم العلاج الكيماوي للأطفال، ويتم إقرار خروج لهم في نفس اليوم، مما يساعد على تقليل فترات الحجز بالمستشفى، وتوفير المشقة على الطفل وأسرته جراء الذهاب والسفر.

ولفت إلى أنه سيستفيد من الخبرة التي تكونت لدى المستشفى جراء علاج سرطان الكبار، مشيرًا إلى أنه تم التنسيق مع أقسام جراحة الأورام والأشعة والطب النووي والعلاج الإشعاعي، إلى جانب توفير متخصصين في هذه الأقسام للأطفال، وبذلك سيتم استقبال الأطفال في هذه الأقسام لتلقي العلاج اللازم، كما تم التنسيق بوجود عيادة متخصصة لعمل فحوصات القلب والأشعة التليفزيونية على القلب المطلوبة قبل إعطاء العلاج الكيماوي وخلال فترات العلاج.

وتابع "حسين" أنه تم إنشاء عيادة متخصصة للأسنان في الأطفال لمتابعة مشاكل الأسنان خلال إعطاء العلاج الكيماوي، بالإضافة إلى مواصلة تكوين مجموعات تختص بتقديم الدعم النفسي لأهل الأطفال خلال رحلة العلاج المليئة بالعديد من الصعوبات، ومن ثم يقدم مستشفى شفاء الأورمان العلاج لسرطان الأطفال في الصعيد ووفق بروتوكولات علاج، وبمقاييس عالمية كما كان معهودًا لها، من خلال ما قدمته خلال المرحلتين السابقتين.