رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الإثنين 01 مارس 2021 الموافق 17 رجب 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

آخرهم «أدونيس».. شائعات المثقفين «عرض مستمر»

الثلاثاء 23/فبراير/2021 - 01:56 م
أدونيس
أدونيس
آلاء حسن
طباعة
انتشرت خلال الساعات القليلة الماضية، شائعة وفاة الشاعر الكبير أدونيس، الذي يعد من أكثر الشعراء العرب إثارة للجدل، فمنذ أغاني مهيار الدمشقي، استطاع بلورة منهج جديد في الشعر العربي يقوم على توظيف اللغة على نحو فيه قدر كبير من الإبداع والتجريب تسمو على الاستخدامات التقليدية دون أن يخرج أبدا عن اللغة العربية الفصحى ومقاييسها النحوية، كما استطاع أن ينقل الشعر العربي إلى العالمية.

لم تكن هذه المرة الأولى التي تنتشر فيها شائعات وفاة كبار الكتاب والمثقفين، ويتم تداولها على نحو كبير، لدرجة أن البعض أصبح يعتبرها من الأمور السخيفة التي لا تستحق نفيها بسبب كثرتها، فقد أصبحت «عرض مستمر» بين الحين والآخر.

- عبد العزيز المقالح
منذ يومين؛ تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي أخبارا حول وفاة الأديب والشاعر اليمني الكبير الدكتور عبدالعزيز المقالح، إلا أن طالبت أسرته بعدم نشر مثل هذه الأخبار الكاذبة والتأكد من مصداقيتها قبل النشر.


وسبب هذه الشائعة أن المقالح يمر بأزمة صحية شديدة، ناشد على إثرها الكاتب الجزائري واسيني الأعرج العديد من المثقفين العرب بمعالجته وإنقاذ حياة المفكر الكبير، وقال عبر صفحته الشخصية على "فيسبوك": "من ينقذ الكاتب اليمني الكبير عبد العزيز المقالح من اليأس القاتل.. لقد جعل من اليمن في وقته، منارة ثقافية في وقتها ارتادها عدد لا يحصى من المثقفين العرب، ألا يوجد حل لترحيله من رماد الخراب الذي يحيط به؟ من المرض الذي يتهدده في كل ثانية، ومن العزلة التي تسرق كل يوم قليلا من روحه".

- نوال السعداوي
عانت الكاتبة نوال السعداوي كثيرا من شائعات وفاتها بين الحين والآخر، وآخر مرة كانت منذ فترة قريبة، اضطرت حينها ابنتها الدكتورة منى حلمي من نفي الخبر قائلة: "البعض لا أدري من أين استقوا الخبر الذي يقول إن أمي قد رحلت عن الحياة، التفسير الوحيد أن هذا هو ما يرغبون فيه، ويتمنونه دائما، ويعكس أهواءهم، وأفكارهم، وسمومهم".


وتابعت عبر حسابها بـ"فيسبوك": "أنا أعيش معها فى بيت واحد، ولم يحدث أنها رحلت عن الحياة، هي فقط تعاني من وعكة صحية، شيء غريب، وفي منتهى الوضاعة، يؤلفون الشائعات ويصدقونها، ويروجونها ويريدون للناس أن تصدق ما اختلقوه كذبا، ومرضا وحقدا في نفوسهم التى تحتاج إلى عزل في مستشفيات تأهيل طبي وأخلاقي وثقافي"، وأضافت: "هل يمكن أن ترحل "نوال" والإعلام والصحافة فى مصر والعالم كله لم تنشر شيئا واحدا! ماذا نقول؟؟.. إنها مكارم الأخلاق التي يصدعون أدمغتنا أنهم يتحلون بها، ويوعظون الناس بها".

- السيد إمام
في نهاية ديسمبر الماضي، انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعى، شائعة رحيل المترجم الكبير السيد إمام، وتحولت هذه المواقع إلى سرادق عزاء، معبرين عن حزنهم على رحيل إمام، إلى أن تم نفي الخبر من قبل الكاتب الروائى وحيد الطويلة على صفحته الشخصية بـ"فيسبوك" قائلا: إن ما نشر مجرد شائعة غير معلومة المصدر، وبمجرد نشرها أجرى اتصالا هاتفيًا بالشاعر صلاح اللقانى للتأكد من الخبر.


وتابع: "اتصلت بالشاعر الكبير صلاح اللقانى.. قال لى إن هاتفه كان مغلقا من ليلة أمس، وعندما فتحه وجد الروائى صبحى موسى يسأله عن الكبير سيد إمام.. اتصلت بسيد وقلبى يدق رد على.. ثم سألته. إنت مين؟ قاله أنا سيد. ثم ضحك.. الحمد لله.. السيد إمام بخير".