رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
السبت 27 فبراير 2021 الموافق 15 رجب 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

أطباء بعد تلقى الجرعة الثانية من لقاح «كورونا»: «آمن تمامًا»

الإثنين 22/فبراير/2021 - 09:52 م
جريدة الدستور
مصطفى دياب
طباعة

بعد مرور ٢١ يومًا على حصولهم على الجرعة الأولى من اللقاح المضاد لفيروس «كورونا المستجد»، من إنتاج شركة «سينوفارم» الصينية، تلقى أطباء مستشفى أبوخليفة بالإسماعيلية الجرعة الثانية من اللقاح الصينى، مقدمين الشكر للقيادة السياسية ووزارة الصحة لحرصهما على صحة الأطباء المصريين، وتقديرهما جهود جيش مصر الأبيض.

«الدستور» التقت عددًا من أطباء مستشفى أبوخليفة، أول من حصلوا على التطعيم فى مصر، للتعرف على أسباب إقبالهم على تلقى اللقاح، وتأثيره والأعراض الجانبية التى تصاحب الجرعات.

بولا عريان: يجب استمرار الإجراءات الاحترازية
أكدت الدكتور بولا عريان سامى، ‏رئيس فريق مكافحة العدوى‏ بالعزل الطبى فى مستشفى أبوخليفة، أن الأطباء الذين حصلوا على الجرعة الثانية من لقاح كورونا ما زالوا يطبقون الإجراءات الاحترازية، ولم يتهاونوا فيها فى أى وقت، مشيرة إلى أن التطعيم باللقاح لا يعنى أبدًا إهمال الإجراءات الوقائية.
وأضافت أن اللقاح تكون له نسبة أجسام مضادة، وله فاعلية، وهو خطوة جيدة تتخذها مصر فى حماية الأطقم الطبية وأصحاب الأمراض المزمنة وكبار السن من الفيروس.



غادة متولى: توفير الجرعات رد جميل من الدولة للقطاع الطبى فى جهوده ضد الوباء

اعتبرت الدكتورة غادة متولى، مديرة الإدارة الصحية بالقنطرة غرب فى محافظة الإسماعيلية، أن حرص الدولة، ممثلة فى وزارة الصحة، على توفير اللقاح المضاد لفيروس كورونا للأطقم الطبية يعد بمثابة رد الجميل لجيش مصر الأبيض، بعد جهودهم الكبيرة خلال الفترة الماضية.
وقالت أول طبيبة مصرية تحصل على الجرعة الأولى من اللقاح، فى يناير الماضى، إن تلقى الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة، اللقاح أسهم فى طمأنة المواطنين تجاهه، مشيرة إلى أنها حرصت على تلقى الجرعة الأولى فى يناير الماضى فور انطلاق حملة التطعيم.
وأضافت: «وزارة الصحة حريصة على توفير اللقاح لكل أعضاء الأطقم الطبية، ولا تفرق بين الكوادر الطبية المختلفة، وهناك التزام كامل بجدول التطعيمات وبكل الإجراءات الوقائية والاحترازية».
وتابعت: «تلقيت الجرعة الثانية من اللقاح بعد ٢١ يومًا من الجرعة الأولى، وأدعو المواطنين إلى الثقة فى القيادة السياسية وعدم الالتفات للشائعات بشأن اللقاحات، خاصة أن اللقاح لا تصاحبه أى أعراض جانبية، ويسهم فى الحد من انتشار فيروس كورونا المستجد».

محمد حسن: كل الأطقم بصحة جيدة




قال الدكتور محمد حسن، مدير مستشفى أبوخليفة، إن الأطقم الطبية الحاصلة على جرعتين من اللقاح بصحة جيدة، ولم يشعروا بأى أعراض جانبية، وجميعهم يمارسون عملهم بشكل طبيعى، ولم يتلق المستشفى أى شكاوى من الحاصلين عليه.
ووجّه «حسن» الشكر للرئيس عبدالفتاح السيسى، ووزيرة الصحة الدكتورة هالة زايد، على جهودهما فى حماية الأطقم الطبية وسعيهما فى حصول الأطقم الطبية على اللقاح.

السبكى
عبدالمنعم السيد: لم أشعر بأى أعراض جانبية حتى الآن

قال الدكتور عبدالمنعم السيد، أول طبيب مصرى يحصل على اللقاح المضاد لفيروس «كورونا المستجد»، إن اللقاح يعد نقلة كبيرة فى تاريخ البشرية ويسهم فى الحد من الوباء الذى اجتاح العالم مؤخرًا، مقدمًا الشكر للقيادة السياسية، ووزارة الصحة، لحرصهما على توفير اللقاح للأطباء وتقديرهما جيش مصر الأبيض. وأضاف: «حصلت على الجرعة الثانية من اللقاح دون تردد، واللقاح آمن تمامًا، ولم أشعر بأى أعراض بعد الحصول على الجرعة الأولى منه، ولو عاد بى الزمن لكنت أول الحاصلين عليه أيضًا». وطالب جميع الأطباء بالحرص على تناول لقاح كورونا، وحث المواطنين من كبار السن وذوى الأمراض المزمنة على تسجيل أسمائهم على الموقع الإلكترونى الخاص باللقاح والتابع لوزارة الصحة، من أجل مصلحتهم الشخصية وحفاظًا على الصحة العامة.



أحمد حمدان: فخور بأنى أول ممرض يحصل على التطعيم

أعرب أحمد حمدان، الممرض بمستشفى عزل أبوخليفة بالإسماعيلية أول عضو تمريض يتلقى اللقاح المضاد لكورونا فى مصر- عن شعوره بالفخر لكونه من أول المصريين الذين يحصلون على اللقاح، مؤكدًا أنه لم يشعر بأى آثار جانبية بعد حصوله على الجرعتين.
وقال: «جميع أفراد الأطقم الطبية الحاصلين على اللقاح بصحة جيدة، ولم تظهر عليهم أى أعراض جانبية، خاصة أن اللقاح يزيد من مناعة أجسادهم فى مواجهة فيروس كورونا».
وأضاف: «القيادة السياسية ووزارة الصحة توليان اهتمامًا كبيرًا بالأطقم الطبية، وأتوجه لهما بالشكر لحرصهما على توفير اللقاح بهذه السرعة، وأرجو أن يحرص جميع المواطنين على تلقى اللقاح، خاصة كبار السن وذوى الأمراض المزمنة، من أجل صحتهم».