رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
السبت 27 فبراير 2021 الموافق 15 رجب 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

القصة الكاملة لسماح البابا بتناول جورج بباوي: «تعاملت معه كإنسان يتوب»

الإثنين 22/فبراير/2021 - 12:46 م
جورج بباوي والبابا
جورج بباوي والبابا
مونيكا جرجس- تريزة شنودة
طباعة
خرج البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية؛ عن صمته في قضيه الدكتور العلامة جورج بباوي، مدرس الإكليريكية اللاهوتية السابق.

قضية الدكتور جورج بباوي 

وقال البابا تواضروس بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، إن جورج بباوي لاهوتي مسيحي قبطي‏ ‏له‏ ‏العديد‏ ‏من‏ ‏المؤلفات‏ ‏والكتب‏ ‏والمناظرات‏ تعاملت‏ ‏معه‏ ‏كإنسان‏ ‏يتوب‏ ‏وهو‏ ‏علي‏ ‏مشارف‏ ‏الموت‏ وقوانين‏ ‏الكنيسة‏ ‏تسمح‏ ‏بهذا‏ ‏لأنها‏ ‏جاءت‏ ‏من‏ ‏أجل‏ ‏خلاص‏ ‏كل‏ ‏إنسان.‏

وتابع البابا تواضروس الثاني، في تصريحات صحفية قائلًا: أما‏ ‏عن‏ ‏جورج‏ ‏بباوي‏ ‏فهو‏ ‏كما‏ ‏كان‏ ‏معروفا‏ ‏أنه‏ ‏لاهوتي‏ ‏مسيحي‏ ‏قبطي‏ ‏له‏ ‏العديد‏ ‏من‏ ‏المؤلفات‏ ‏والكتب‏ ‏والمناظرات‏، ‏إلا‏ ‏أنه‏ ‏كانت‏ ‏له‏ ‏أفكار‏ ‏اختلف‏ ‏فيها‏ ‏مع‏ ‏مثلث‏ ‏الرحمات‏ ‏البابا‏ ‏شنودة‏ ‏الثالث‏، ‏وعرضت‏ ‏علي‏ ‏المجمع‏ ‏المقدس‏ ‏دون‏ ‏حضوره‏ ‏في‏ ‏عام‏ 2007، ‏وكنت‏ ‏موجودا‏ ‏حينذاك‏ ‏بالمجمع‏ ‏، وكما‏ ‏أرتأي‏ ‏المجمع‏ ‏وقتها‏ ‏تقرر‏ ‏فرزه‏ ‏وحرمانه‏ ‏من‏ ‏الكنيسة‏، ‏وهو‏ ‏قرار‏ ‏له‏ ‏كل‏ ‏التقدير‏.

وتابع بطريرك الكنيسة القبطية الأرثوذكسية: ‏إلا‏ ‏إنه‏ ‏في‏ ‏أغسطس‏ ‏الماضي‏ وصلتني‏ ‏منه‏ ‏رسالة‏ ‏يعتذر‏ ‏فيها‏ ‏ويطلب‏ ‏السماح‏ ‏له‏ ‏بالتناول‏ ‏من‏ ‏الأسرار‏ ‏المقدسة‏ ‏لمرضه‏ ‏القاسي‏ ‏وقرب‏ ‏أيامه‏.. ‏ولما‏ ‏كنت‏ ‏لا‏ ‏أعرفه‏ ‏ولم‏ ‏أقابله‏ ‏ولم‏ ‏نتحدث‏ ‏معا‏ً ‏حتي‏ ‏تليفونيًا.

سماح البابا بتناول جورج بباوي

وأضاف: كان أمامي ثلاث اختيارات اما أن أغفل رسالته واما أن اقول له انتظر حتى اجتماع المجمع المقدس ولم يكن معروفًا متى سيجتمع، واما أن أستجيب لرغبته ومن وازع ضميري ومسئوليتي اخذت بالاختيار الثالث و‏سمحت‏ ‏له‏ ‏بالتناول‏، فقد‏ ‏تعاملت‏ ‏معه‏ ‏كإنسان‏ ‏صدر‏ ‏حكم‏ ‏بإعدامه‏ ‏ولما‏ ‏مرض‏ ‏قبل‏ ‏تنفيد‏ ‏الحكم‏ ‏طلب‏ ‏طبيبا‏ ‏فقرر‏ ‏له‏ ‏دواء‏ ‏فاستجاب‏ ‏لطلبه‏‏ تعاملت‏ ‏معه‏ ‏كإنسان‏ ‏يتوب‏ ‏وهو‏ ‏علي‏ ‏مشارف‏ ‏الموت‏ وقوانين‏ ‏الكنيسة‏ ‏تسمح‏ ‏بهذا‏ ‏لأنها‏ ‏جاءت‏ ‏من‏ ‏أجل‏ ‏خلاص‏ ‏كل‏ ‏إنسان‏.‏"

قد يهمك.. صورة نادرة تجمع بين البابا شنودة الثالث والدكتور جورج بباوي

كريم كمال: حديث البابا عن توبة الدكتور جورج بباوي توكد أنه اعترف بأخطائه

ومن جانبه، قال الكاتب والباحث كريم كمال رئيس الاتحاد العام لأقباط من أجل الوطن في تصريحات خاصة لـ"الدستور "؛ أن حديث قداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية عن السماح بمناولة دكتور جورج حبيب بباوي من الإسرار المقدسة ثم السماح بالصلاة علية يحتوي عدد من النقاط الهامة حيث اكد البابا تواضروس حضور قداستة لجلسة فرز وقطع بباوي التي عقدها المجمع المقدس برئاسة قداسة البابا شنوده الثالث وهذا يؤكد ان القرار لم يكون بالتمرير كما يدعي البعض وأيضا البابا تواضروس اكد تقدير قداستة لذلك القرار الذي وقع علية.


وأضاف كمال أيضا قداسة البابا اكد في حديثة أن الدكتور جورج حبيب أرسل لة خطاب يعلن فية توبته وهذا اعتراف صريح منة بأنة اخطاء في حق الكنيسة بقطع نفسة منها كما أخطاء في كتابتة اللاهوتية والعقائدية والتي أدانها المجمع المقدس ورسالة الدكتور جورج حبيب لقداسة البابا توكد أن هناك اخطاء وان من يدعي ظلم الدكتور جورج حبيب هو المخطي لان صاحب المشكلة اعترف بذلك وإلا لماذا أرسل خطاب يعلن توبته فيه حسب تصريح قداسة البابا

وأضاف كمال أيضا حديث قداسة البابا تواضروس بأنة تعامل مع الدكتور جورج حبيب بأنة إنسان يتوب ويحتاج الي طبيب يؤكد قناعة قداسة البابا الشخصية بان الدكتور جورج بباوي اخطي والآن يتوب ويجب ان نمنح لة الفرصة قبل ان تصعد روحة الي السماء.

وتابع لا أستطيع التعليق علي قرار السماح لة بالتناول ثم الصلاة علية لان قداسة البابا قال أنة يتحمل هذا القرار أمام الله وامام ضميره.

وطالب كمال المجمع المقدس برئاسة قداسة البابا تواضروس الثاني إصدار قرار جديد يؤكد عدم موافقة الكنيسة علي الأخطاء التي تحتويها كتب الدكتور جورج حبيب لان التوبة تعني أن هناك أخطاء حتي لا نجد البعض يستغل قرار قداسة البابا بالسماح لة بالتناول والصلاة علية ويتم تداول هذا الكتب لذلك تاكيد حرمان الأفكار التي تاب عنها ضروري للغاية.