رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الأربعاء 03 مارس 2021 الموافق 19 رجب 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

القصة الكاملة لانفصال كيم كارداشيان وكاني ويست.. «من نظرات الحب إلى الطلاق»

الأحد 21/فبراير/2021 - 11:49 م
جريدة الدستور
سارة ساويرس
طباعة

لم يستطع الثنائي الشهير في عالم التواصل الاجتماعي، كيم كارداشيان وكاني ويست، أن يتجاوزا الإشاعات التي طاردتهما طوال الشهور الماضية حول انفصالهما، فقررا رسميًا الطلاق، بعد زواج دام 7 سنوات، أثمر عن أربعة أطفال وقضايا لا حصر لها اشتبكا فيها سويًا.

ونستعرض في السطور التالية، القصة الكاملة للثنائي كيم كارداشيان وكاني ويست "من نظارات الحب إلى الانفصال".

• عام صعب

ووفقًا لصحيفة "ميرور" البريطانية، كان العام الماضي تحديدًا عامًا صعبًا على الزوجين، حيث عانى كاني ويست من انهيار صحته العقلية وسط محاولته الرئاسية الفاشلة، والتي جاءت في وقت تحاول فيه كيم تحسين نفسها من خلال الدراسة لتصبح محامية وتعمل بجد على إصلاح السجون في بلدها، لكن ما أسفرت إليه الأمور في علاقتهما؟
القصة الكاملة لانفصال
• نظارات الحب والغرام بينهما

حللت خبيرة لغة الجسد والمؤلفة جودي جيمس، أول لقاء جمع ما بين الزوجين معًا في الأماكن العامة، في عام 2012، بعد انفصال كيم كارديشيان عن زوجها السابق كريس همفريز، فقد ظهر الحبيبان وكأنهم مغرمين بلقائهما سويًا في مطعم "سكوت ديسك" في نيويورك، وهما أيديهما متشابكة، حتى غادرا المكان سويًا.

وقالت جودي، خبيرة لغة الجسد عن لقاءتهما في بداية علاقتهما، إن كيم كانت تبدو خجولة بشكل مفهوم بشأن علاقتها الجديدة مع كاني، والظهور معًا لأول مرة، وكان بينهما انجذاب والكثير من نظارات الحب، "لقد جلسوا بلطف جنبًا إلى جنب وحاولوا التظاهر بأنهم 'مجرد أصدقاء جيدين' لكن عيونهم كانت كاشفة مثل المغناطيس" كما أن لغة جسد كيم كارديشيان التي ظهرت على وجهها من خلال ابتسامتها الكبيرة لكاني تعكس مدى الحب بينهما، والطريقة التي تسلل بها ذراعها إلى يده توحي بأنهم "مغرمون تمامًا ببعضهم البعض".
القصة الكاملة لانفصال
• توتر في العلاقة

ظهر الزوجان إلى جمهورهما، في المرة الأخيرة التي رأيناهما معًا، خلال احتفال عيد ميلاد كيم الأربعين، حيث ظهر الثنائي في إحدى الصور التي نشرتها كيم على Instagram، وهما يتمشيان على الشاطئ، وكيم هي التي تقود الطريق في المقدمة، وكانت تنفجر بالثقة، بينما ظهر كاني وهو يفرك رأسه بيد واحدة ويحفظ الأخرى في جيبه.

وتعلق خبيرة لغة الجسد، جودي: "ظهر هناك تتناقض تمامًا مع طقوس لغة الجسد السابقة لدى الثنائي، فعلى الرغم من أن سلوك كيم كان يشير إلى أنها لا تزال حريصة على أنهما ما زالا زوجين، ظهر التوتر في علاقتهما في الصور".
القصة الكاملة لانفصال
• القلق والحيرة ما قبل الانفصال

وتستطرد جودي، أن كاني ظهر في الصور الأخيرة له مع كيم كاردشيان، وهو يميل بعيدًا عن زوجته، وطريقة وضعه يده على رأسه بدلًا من الظهور بإيماءة متبادلة مع كيم، غالبا ما ترتبط هذه الحركة بالقلق أو الحيرة، مضيفة أنه في الصورة التي يظهران فيها على الشاطئ، كانت الفجوة المكانية بينهما تخلق إحساسًا كبيرًا بالانفصال، بينما توحى يده التي وضعها في جيبه حاجزًا بينهما خالٍ من اللمس والعاطفة، وافتقد الثنائي أي إشارات للمغازلة كما كانا يفعلان في الأيام الأولى لحبهما.
القصة الكاملة لانفصال
• الطلاق رسميًا

ومؤخرًا أقدمت كيم كارداشيان، رسميًا بطلب الطلاق من مغني الراب الشهير، بعدما انتشرت الكثير من الشائعات حول انفصالهما، وأخبار حول خلافاتهما التي وصلت إلى نقطة الانهيار، حيث سعى كليهما للاتفاق وديا لتسوية الممتلكات، وذلك بحسب ما قالته لورا محامية أمريكية، كما تسعى كيم إلى حضانة مشتركة لأطفالهما الأربعة.
القصة الكاملة لانفصال
تقسيم الثروة ومشاركة الحضانة

ويجرى الثنائي حاليا محادثات حول تقسيم ثروتهما حيث أمضى ويست معظم وقته في مزرعته في وايومينج التي تقدر قيمتها بـ14 مليون دولار، أما كارداشيان، فتبلغ ثروتها حوالي 900 مليون دولار، كما أنها من أشهر الشخصيات شعبية على موقع إنستجرام، فيما يصر الثنائي على أن يتم كل شيء بشكل ودي لأنهما يرغبان في أن تكون الحضانة مشتركة لأطفالهما الأربعة، وهم نورث، 7 أعوام، وابنهم ساينت، 5 أعوام، وابنتهم شيكاجو، 3 أعوام، وطفلهم سالم، عام ونصف.