رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الأحد 28 فبراير 2021 الموافق 16 رجب 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

رسميًا.. نقل تمثال شبيه أبو الهول لمتحف الإسماعيلية

الأحد 21/فبراير/2021 - 04:12 م
نقل تمثال شبيه أبو
نقل تمثال شبيه أبو الهول لمتحف الإسماعيلية
الإسماعيلية - مصطفى دياب
طباعة
أصدر الدكتور مصطفى وزيري، الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، اليوم الأحد، قرارا بنقل تمثال شبيه الهول، والذي تم إحباط محاولة بيعه بمركز شرطة أبوصوير بمحافظة الإسماعيلية، إلى متحف آثار الإسماعيلية القومي.

وصدر قرار، بنقل تمثال شبيه أبوالهول واتخاذ كل الإجراءات اللازمة لسلامة نقله ووصوله من مركز شرطة أبوصوير إلى متحف آثار الإسماعيلية القومي، باستخدام معدات وأدوات خاصة، لحمايته من تعرضه للخدش، تأكيدًا لما نشرته "الدستور" من قبل.

وقالت المصادر، أنه سيتم إجراء عملية ترميم للتمثال، داخل متحف آثار الإسماعيلية، بعد الانتهاء من عملية نقله إلى متحف الإسماعيلية القومي.

وكانت مصادر أمنية، كشفت عن تفاصيل واقعة محاولة إحباط بيع تمثال شبيه أبوالهول بنطاق مركز شرطة أبوصوير، وقالت المصادر، إن فيديو علي "يوتيوب"، كان سببا في الإيقاع بالمتهم، والذي عرض فيه التمثال شبيه أبوالهول "سفينكس" كاملًا، وظهرت معه أوراق نقدية فئة 10 جنيهات وأخرى لتقويم ميلادي "نتيجة"، معروض للبيع مقابل 80 مليون دولار.

وقالت المصادر إنه فور انتشار الفيديو تم تتبعه، وتمكن فريق بحثي من مركز شرطة أبوصوير، برئاسة الرائد أحمد جمال، رئيس المباحث، من ضبط المتهم والتمثال الذي قام بإخفائه بمنطقة جبلية بالمنايف.

وأوضحت المصادر أن وجود أوراق نقدية وتقويم ميلادي، تعتبر طريقة عرض تقليدية لمروجي وتجار الآثار من خلال الإنترنت، بحيث يراها المشتري عند زيارته لمعاينة القطع الأثرية المعروضة ويطمئن لإجراءات البيع وعدم التقليد، مرجعة سبب ظهور أحبال بالفيديو، للتأكيد أن التمثال خرج مباشرة من مكان الحفر، وتم نقله عن طريقها.

وتشكلت لجنة من خبراء وزارة الآثار بموافقة الدكتور مصطفى وزيري، أمين عام المجلس الأعلى للآثار، برئاسة نصر جبريل إبراهيم، وعضوية كل من إيهاب محمد رفاعي، محمد صبحي عبد الله، لمعاينة التمثال، وأقرت في تقريرها بأثريته.

كما تشكلت لجنة من آثار الإسماعيلية برئاسة مصطفي حسن نور، مدير عام آثار الإسماعيلية، وعضوية كل من سامح أحمد هاشم، مدير الحفائر بمنطقة آثار الإسماعيلية، وصفية إسماعيل أحمد، مفتشة آثار الإسماعيلية، لمعاينة الموقع الذي قام المتهم بإخفاء التمثال فيه بالمطاعية المنايف بالإسماعيلية، وأقروا بعدم أثرية مكان إخفاء التمثال الأثري.

وكانت النيابة العامة بمركزي أبوصوير والإسماعيلية، قررت في وقت سابق، في القضية رقم 135 لسنة 2021 إداري أبوصوير بتسليم التمثال المضبوط في القضية إلي وزارة الآثار ونقله إلي أحد المتاحف الحكومية، والتي قررت بدورها نقله إلى متحف آثار الإسماعيلية القومي.