رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الخميس 25 فبراير 2021 الموافق 13 رجب 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

«التعاون الدولي»: نشهد عصرًا جديدًا تتحكم فيه مبادئ يتصدرها المواطن

الأحد 21/فبراير/2021 - 03:01 م
رانيا المشاط
رانيا المشاط
أسماء إبراهيم
طباعة
قالت وزارة التعاون الدولي: «إننا على أعتاب عصر جديد تتحكم فيه مبادئ مختلفة كليًا، يتصدرها المواطن، وتعطي أولوية للأثر الاجتماعي لكافة الخطط، ونعمل على تحقيق الأهداف العالمية مثل الأمن الغذائي ومكافحة تغير المناخ في أعقاب جائحة كورونا والمتغيرات العالمية العديدة حولنا».

وأشارت الوزارة، تقرير صادر حصلت «الدستور» على نسخة منه، أنها بصفتها ممثلة لمصر أمام شركاء التنمية متعددي الأطراف والثنائيين، تسعى لعقد شراكات عالمية في إطار التعاون الإنمائي الفعال، تقوم على ثلاثة محاور رئيسية هي «المواطن محور الاهتمام، والمشروعات الجارية، والهدف هو القوة الدافعة».

وأضاف التقرير أن «الالتزام الأساسي لدى الوزارة هو تحسين جودة حياة المواطنين من خلال التمويل التنموي الذي يلبي الأولويات والتطلعات الوطنية، ويسد الفجوات في القطاعات الحيوية، بما يعزز إطلاق الإمكانات الكامنة للاقتصاد المصري».

وأوضح أنه «في إطار هذا المحور، تسعى الوزارة لقياس أثر كافة المشروعات ومتابعتها للتحقق من الوصول للهدف المرجو منها، والتأكد من تعظيم الاستفادة من تلك المشروعات، ولا يقتصر الأمر على مجرد قياس النتائج النهائية فقط، بل يشمل أيضًا وضع المواطن في محور الاهتمام في كل مرحلة من مراحل المشروع، بدءًا من التصميم، ووصولا إلى التنفيذ؛ للتأكد من أن المشروع المعني يلبي احتياجات المواطن في المقام الأو».

وبيَّن أن «خطة عمل وزارة التعاون الدولي، تُلبي احتياجات القطاعات الحيوية في الدولة من بينها التعليم والنقل وتحلية المياه والطاقة المتجددة وريادة الأعمال وتمكين المرأة، وغيرها من القطاعات التي تمثل دافعًا لأهداف التنمية المستدامة»، مضيفًا «وانطلاقًا من النظرة الدقيقة لاحتياجات المواطن، ينطلق هذا المحور نحو تمكين مشروعاتنا من تحقيق النجاح المستدام، الذي يضم أيضًا المزيد من الأطراف ذات الصلة: الحكومة وشركاء التنمية الدوليين والقطاع الخاص ومنظمات المجتمع المدني».