رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الجمعة 26 فبراير 2021 الموافق 14 رجب 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

«كداب كدب الإبل».. مفردات الحارة المصرية

الأحد 21/فبراير/2021 - 01:20 م
مفردات الحارة المصرية
مفردات الحارة المصرية
يسرى أبو القاسم يكتب
طباعة
روح يا راجل وانت كداب كدب الإبل.. جاءت هذه العبارة على لسان الفنان محمد سعد للفنان الراحل غريب محمود فى فيلم "بوحة"، ثم اشتهرت بين المصريين، وهذا لا يعنى أن صناع الفيلم هم من اخترعوا هذه العبارة، بل كانت موجودة فى الحارة المصرية منذ زمن، لكنهم ساهموا فى أحيائها وذيوعها بين الشباب.

وهذا يدفعنا لأن نسأل ما هو أصل هذه العبارة؟ ولماذا ارتبط الكذب بالإبل؟
يقال إن أصل العبارة يعود إلى البدو حين يذهبون بابلهم وأغنامهم للرعى فيطلقونها فى الصحراء ولكن على مقربة منهم. حتى لا تتوه. فكانت الإبل تلوك بفمها أى تحرك فمها يمينا ويسارا مع زبد تراه بين أسنانها مما يوحى بأنها تأكل، ويقال إن الراعى ينخدع فى ذلك فيعتقد أن المنطقة بها مرعى، وحين لا يجد يقول: إنه كذب الإبل. وان كنت لا أظن أن الراعى سينخدع بفم الإبل لأنه أدرى بذلك فأهل البدو وأهل الريف فى الصعيد والدلتا يعرفون حركة فم الجمال جيدا. وهى حركة متكررة وتوحى بالفعل وكأن الجمل يأكل، ربما انخدع شخص حديث عهد يرعى الإبل أو حتى بالتعامل معها فظن أن الإبل وجدت مرعى فقال له الراعى أنها لا تأكل وليس هناك مرعى إنه كذب الإبل.

وتقال هذه العبارة فى مصر للشخص الذى لا يتوقف عن الكذب كما لا يتوقف الجمل عن لوك فمه. ليس هذا هو المثل الوحيد الخاص بالكذب فى الحارة المصرية فهناك عدة أمثلة منها الكذب ملوش رجلين. ويقال حين ينسى الكذاب ما قاله من قبل فيقول رواية مغايرة مما يوضح كذبه.

الكذاب ملعون
هى واحدة من العبارات التى يقولها الصادق حين يستنكر الكذب، ويقولها الكاذب ليؤكد للمتحدث إليه أنه صادق.

إذا كنت كذوبا فكن ذكورا
رغم أن هذا المثل بالعربية الفصحى إلا أنه يشتهر فى الحارة المصرية بنفس الطريقة، وكأن الحارة المصرية لم تستطع ترويضه لتحوله إلى العامية. وهو يعادل المثل السابق الكذب ملوش رجلين.