رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
السبت 27 فبراير 2021 الموافق 15 رجب 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

3 أسباب وراء التراجع الحاد في أسعار الذهب عالميًا

الأحد 21/فبراير/2021 - 12:56 م
أسعار الذهب
أسعار الذهب
دعاء أبو العزم _ طارق عتمان
طباعة
كشف تقرير صادر عن أحد بيوت الخبرة في صناعة الذهب، اليوم الأحد، أن المتتبع لحركة الذهب الأسبوعية والشهرية، يستطيع أن يُدرك مدى صعوبة الأسبوع المنصرف على حركة الأسعار الذهب، وتكبد انخفاضات حادة، حيث اقترب إغلاق الأسبوع على هبوط يتجاوز 2.80%، منخفضًا من أعلى مستويات عند 1827 دولار للأونصة إلى أدنى مستويات الأسبوع عند 1760 دولار والتي تمثل أقل قيمة في 11 أسبوعًا متتاليًا.

وأرجع التقرير هذه الانخفاضات، إلى عدة أسباب تتعلق بثلاثة عوامل رئيسية وهي: حركة عائدات السندات الأمريكية الي جانب مسار الدولار الأمريكي مقابل العملات الرئيسية الأخرى وأخيرًا نسبة التفاؤل في الأسواق والميل إلى المخاطرة ببيع وشراء اسهم الشركات الكبرى المدرة للارباح، ومع ارتفاع عائدات السندات والدولار الأمريكي وتحسن أداء شهية المخاطرة نلاحظ انخفاض مستمر في أسعار الذهب، باعتبار أنه ملاذًا آمنًا من الأصول التي يلجأ لها المستثمرين في أوقات عدم اليقين.

وأكد التقرير أن حلبة الصراع في الأسواق العالمية زادت مصارعًا جديدا قويًا وذلك بجانب مؤشر الدولار وتأثيره في الأسواق العالمية وكذلك أسهم الشركات وسندات الخزانة الامريكية حيث جاء البيتكوين بقوة ليأخذ البساط من تحت أقدام الذهب، ويصل إلى ارتفاع غير مسبوق أعلي من 57 ألف دولار للعملة الواحدة واستمرار الارتفاع المبهر، وذلك مع تجاوز القيمة السوقية تريليون دولار أمريكي، ما يدفع البيتكوين لتصبح أقيم من الذهب خلال الوقت الحالي حسب بعض المحللين، ولكن لك أن تعلم أن القيمة السوقية للذهب -العجوز الأصفر- تتجاوز 10 تريليون دولار.

وأوضح التقرير، أن سوق الذهب ينتظر من إدارة بايدن بدء برنامج التحفيز الاقتصادي حيث لم يشهد السوق الأمريكي أي تطورات جديدة تتعلق بحزمة التحفيز المالي وصرحت جانيت يلين وزير الخزانة الامريكية بأنها تتوقع إحراز بعض التقدم خلال الأسبوعين المقبلين وهو ما يشير الي احتمالات تأخر حزمة التحفيز المالي وبالتالي يستفيد الدولار من هذا الأمر ويثقل على حركة الذهب ولكن في نهاية المطاف تري شركة سبائك الكويت، أن البيئة الأساسية داعمة لأسعار الذهب مع ارتفاع التضخم وارتفاع الدين وان الذهب في فرص شراء وليس فرصًا للفزع والبيع.

ولفت التقرير، إلى أن الذهب أغلق على سعر 1783 دولارًا للأونصة بفارق 41 دولارًا عن سعر افتتاحه الاسبوعى مستمرًا في حالة الهبوط مقارنة بأعلى سعر، وصل له الأسبوع الماضي 1826 دولار، وأقل سعر وصل له في نفس الأسبوع 1760 دولار، ولتأكيد الصعود الأسبوع المقبل على الذهب تجاوز 1800 دولار للأونصة، وهو مستوي مقاومة ليس بالقوي، ولكن يمكن للذهب منه أن يمر إلى أعلى 1825 دولارًا ليعود اتجاهه الصاعد عند 1900 دولار للأونصة.

وحول الفضة قال كريم راغب خبير اسواق الذهب، أنها سايرت الذهب فى الصعود والهبوط وتأثرت بقوة الدولار وقوة شهية المخاطرة فى بداية الاسبوع لتهبط من بداية الاسبوع فى اتجاه 26.21 دولار ولامست اعلى مقاومة لها لهذا الأسبوع 27.9 دولار فى بورصة كيوميكس نيويورك وعادت بعدها للهبوط بنفس الأسباب المعتادة وهى حالات جنى الارباح وضغط التداولات الالكترونية لتستقر باقى تداولات الأسبوع تحت مستوى 27 دولارًا، وقريبة من مستوى الافتتاح ومازالت الرهانات فى صالح المعدن الابيض ومستوى 29 دولارًا، يمكن أن يتحقق مرة أخرى مع أى انتكاسة للعملة الخضراء خصوصا أنها تشهد حاليًا ارتفاعًا غير مبرر متوقعًا الهبوط في حين إقرار بايدن الحزمة التحفيزية.

الكلمات المفتاحية