رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الأحد 07 مارس 2021 الموافق 23 رجب 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

«الإفتاء» ترد على الهجوم عليها بعد توضيح أحكام تنظيم النسل

السبت 20/فبراير/2021 - 11:07 م
دار الإفتاء
دار الإفتاء
أميرة العناني
طباعة
ردت دار الإفتاء على حالة الهجوم التي تعرضت لها خلال الفترة الماضية بعد توضيحها الأحكام الشرعية المتعلقة بقضية تنظيم النسل.

وقالت الدار إن قوله تعالى: "فاسألوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون" هو مصطلح أصّل له القرآن الكريم بوصفه ثقافة متأصلة داخل الحضارة الإسلامية الزاهرة..

وأشارت إلى أن "فاسألوا أهل الذكر" ثقافة تحترم التخصص، وتدعو إليه ثقافة تحارب أدعياء العلم والمعرفة، في زمن اختلطت فيه كثير من الأمور ثقافة تنزل الناس منازلهم، ولا تجعل من العلم نهبة أمام كل من يستطيع تدبيج عبارات رنانة لا يتجاوز علمه بها طريقة كتابتها.

أضافت الدار، عبر صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعى "فيسبوك " أن النبي (ص) نبّه على هذه المعاني تنبيها دقيقًا، حيث حذر من الكبر المانع من سؤال أهل الذكر، فقال مستنكرا فعل أولئك الذين اجتهدوا بغير علم: "ألا سألوا إذ لم يعلموا؛ فإنما شفاء العي السؤال".

وأكدت أن ثقافة أهل الذكر أعم وأشمل من مجرد السؤال، إنها طريقة حياة، ومنهج حضارة يقوم على احترام العلم وجعله قيادة رشيدة في عالم لم يعد للكسالى أو المدعين مكان فيه.

كانت دار الإفتاء المصرية، أطلقت هاشتاج "#تنظيم_النسل_جائز"عبر صفحتها الرسمية على فيس بوك، لمواجهة أزمة الزيادة السكانية، مشيرة إلى أن القائم بتنظيم النسل أو مؤيده ليس متدخلًا في قدر الله أو معترضا عليه لأنه من باب الأخذ بالأسباب.

أضافت أن قدر الله غيب غير معروف، لكن تجربة الإنسان ترشده إلى أن فعل أمر يترتب عليه حدوث أمر آخر ما تحقق فعلا؛ فذلك أمره متروك إلى الله وحده الذي يرتب المسببات على أسبابها العادية، ويدل لهذا قول رسول الله صلوات الله عليه، في حديث أبي سعيد الخدري رضي الله عنه، في شأن العزل: "ما من كل الماء يكون الولد، وإذا أراد الله خلق شيء لم يمنعه شيء" متفق عليه.