رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الجمعة 26 فبراير 2021 الموافق 14 رجب 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

أهالى قرى «حياة كريمة» بالغربية يشكرون السيسي: سقطنا من حساب المسؤولين

السبت 20/فبراير/2021 - 10:30 ص
جريدة الدستور
أحمد فودة
طباعة
سادت حالة من البهجة على أهالى قرى "دهتورة، كفر النقيب، وحانوت" التابعة لمركز زفتى بمحافظة الغربية، التى سيلتحق بها قطار التطوير ضمن 54 قرية و88 تابعا لها بتكلفة 4.4 مليار جنيه، للانضمام لمبادرة "حياة كريمة" أحد أهم المبادرات الرئاسية التي أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسى، لتساهم في تغيير حياة الملايين من سكان القرى الأكثر احتياجا وتحسين الأحوال المعيشية لسكان الريف.

«الدستور» تجولت داخل أرجاء قرى «دهتورة، وكفر النقيب، وحانوت»، لمعرفة مطالب الأهالي من المبادرة والتي سيتم تنفيذها داخل تلك القرى.

وقال ماندو هدرة أحد أهالى قرية دهتورة، إن من أهم مطالب القرية من مبادرة "حياة كريمة" إحلال وتوسعة مبنى التضامن الاجتماعي، وتوسعة وتجديد مكتب البريد، وتطوير مركز الشباب وإنشاء ملعب كبير، وإنشاء موقف للسيارات، وإحلال وتجديد الوحدة الصحية وتطوير وحدة الغسيل الكلوي وحضانات الأطفال لتعمل على مدار 24 ساعة، موجها الشكر إلى الرئيس عبد الفتاح السيسى.

وقال ياسر شمس الدين أحد أهالى قرية دهتورة: "شعرنا بالسعادة بضم القرية ضمن مبادرة حياة كريمة التى أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسي، لتحقيق مطالب أهالى القرية والمتمثلة في بناء مدرسة ثانوى وإعدادى أزهرى، توصيل الغاز الطبيعى، ورصف الطرق، تدبيش الترعة داخل القرية وتبطينها وإزالة القمامة من الشوارع، وتوفير مقر للسجل المدنى والشهر العقاري يومين فى الأسبوع، وتجميل مدخل القرية وكورنيش على النيل".

فيما قال ياسر أحمد غانم أحد أهالي قرية كفر النقيب إن من أهم مطالب القرية ضمن مبادرة "حياة كريمة" بناء عدد من المنازل التي أصبحت آيلة للسقوط لعدد من فقراء القرية، وإحلال وتجديد البنية التحتية لشبكة المياه، وتزويد القرية بعدد من ماكينات الصراف الآلي للبنوك المختلفة رحمة بأصحاب المعاشات، مشيرا إلى أن المبادرة أعادت الأمل للأسر الأولى بالرعاية الذين سقطوا من حساب المسؤولين طوال سنوات الماضية.

وقال وائل عنتر غانم وعامر عز الدين أحد أهالى قرية كفر النقيب، إن مبادرة حياة كريمة جاءت للنهوض بالقرية بعد معاناة استمرت لسنوات طويلة، موضحا أن القرية تحتاج وحدة صحية، وتوصيل الصرف الصحى لباقى المنازل، ومركز شباب، ومكتب بريد رحمة بكبار السن، ووحدة إطفاء، وتوصيل الغاز الطبيعى ورصف الطرق، موجها الشكر للرئيس عبد الفتاح السيسي على الدعم والمجهود الكبير وضم القرية ضمن المبادرة.

وقال جمعة صبرى سكرتير الوحدة المحلية بحانوت أن من أهم مطالب القرية ضمن مبادرة "حياة كريمة" رصف الطرق، توصيل الغاز الطبيعى، إحلال وتجديد شبكة الكهرباء وتركيب كشافات للأعمدة، وإعادة إعمار المنازل التي أصبحت آيلة للسقوط لعدد من فقراء القرية، تبطين الترع، إنشاء مبنى للوحدة المحلية، وإنترلوك للشوارع أقل من 4 أمتار، موجها الشكر للرئيس عبد الفتاح السيسي على اهتمامه بمركز زفتى.

وقال أحمد أسماعيل أحد أهالى قرية حانوت، إن مبادرة "حياة كريمة" مفاجأة لمركز زفتى موجها الشكر للرئيس عبد الفتاح السيسى على هذه المبادرة، مطالبا بإحلال وتجديد شبكة الكهرباء، وإحلال وتجديد مدخل القرية وتبطين الترع ورصف الطرق، وتوصيل الغاز، وإزالة القمامة من الشوارع.

وصرحت الدكتورة زينب سامي منسق المبادرة بمحافظة الغربية، إن المبادرة الرئاسية حياة كريمة والتي أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس للجمهورية تهدف إلى الارتقاء بالمستوى الاقتصادي والاجتماعي والبيئي للقرى المصرية.

وأشارت إلى أن المرحلة الأولى من مبادرة حياة كريمة بالغربية تتضمن 54 قرية و88 تابعًا بمركز زفتى ويتولى جهاز تعمير الساحل الشمالي بوزارة الإسكان مسئولية تنفيذ الأعمال الإنشائية بتكلفة تقديرية 4.4 مليار جنيه، كما سيتم إعداد نموذج موحد للمنشآت التي سيتم تنفيذها بالمحافظات مثل "المدارس، مراكز الشباب، المنشآت الخدمية" وغيرها للتوصل إلى نمط موحد بكافة القرى.