رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

دفن جثمان «جوليت المقطم».. «أميرة» قفزت من العاشر بسبب الحب

دفن جثمان
دفن جثمان

وسط دموع عائلتها وأصدقائها انتهت منذ قليل، اليوم الجمعة، مراسم دفن جثمان "أميرة" التي أطلق عليها أصدقاؤها لقب "جوليت المقطم" عقب انتحارها قفزًا من الطابق العاشر حزنًا على انفصالها عن حبيبها.

بدأت الأحداث بمرور "أميرة"، 19 عامًا، بحالة نفسية سيئة عقب انفصالها عن حبيبها، واستمرت أحزانها لمدة شهر قبل إرسالها رسائل لأصدقائها عبر "واتساب" تفيد بأنها تنوي الانتحار، ثم وقفت في شرفة الشقة ووضعت هاتفها بجوار حذائها وألقت بنفسها فسقطت على الأرض مفارقة للحياة.

ووسط ذهول أسرتها وسكان المنطقة جرى إبلاغ شرطة النجدة بسقوط فتاة من أعلى عقار مكون من 10 طوابق بدائرة قسم المقطم، وانتقل رجال المباحث لمكان الواقعة، وبالفحص تبين العثور على جثة فتاة تدعى "أميرة. م"، 19 سنة، ومقيمة بالطابق الثاني بالعقار، وبها كسور متفرقة بالرأس والجسم، وتم نقل الجثة إلى المشرحة تحت تصرف النيابة العامة.

وأمرت نيابة المقطم بالتصريح بدفن جثة فتاة قامت بإلقاء نفسها من أعلى أحد العقارات، بسبب سوء حالتها النفسية بعد انفصال حبيبها عنها، كما قررت النيابة العامة سرعة تحريات المباحث حول الواقعة.

وبسؤال والدها أفاد أنه أعطى لها كارت شحن عداد المياه لشحنه، لكنها ألقت بنفسها من شرفة الشقة بالطابق الثاني.

وبإجراء التحريات وسؤال أصدقائها المقربين تبين أن الفتاة على علاقة عاطفية بأحد الشباب منذ فترة، لكنه في الأيام الأخيرة انفصل عنها، مما أدى إلى سوء حالتها النفسية.

وتحرر محضر رقم١٠٨٣ إداري المقطم ٢٠٢١، وتولت النيابة العامة التحقيق والتي بدورها أمرت بما سبق.