رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

كيف ساهمت الأحزاب في الحد من الزيادة السكانية؟

الزيادة السكانية
الزيادة السكانية

تعتبر أزمة الزيادة السكانية من القضايا المهمة التي تعاني منها الدولة منذ عصور، وتشكل خطرًا على المجتمع المصري لما تسببه من آثار سلبية على النمو الاقتصادي للدولة، كما أن الزيادة السكانية تلتهم كل التنمية الشاملة التي تقوم بها الدولة بكافة المجالات، الأمر الذي يستدعي ضرورة تنظيم النسل للحد من انتشار هذه الظاهرة السلبية.

ومن منطلق دورها المجتمعي والتوعوي وانتشار أماناتها بكافة المحافظات، يقع على عاتق الأحزاب السياسية دور مهم في قضية تنظيم النسل، من عقد ندوات ثقافية للمواطنين وحملات طرق الأبواب للتوعية بأهمية تنظيم النسل والحد من انتشار الزيادة السكانية.

مستقبل وطن: الحزب تبنى العديد من مبادرات التوعية بأهمية تنظيم النسل

قال عصام هلال عفيفي الأمين العام المساعد بحزب مستقبل وطن وعضو مجلس الشيوخ، إن الزيادة السكانية تلتهم كل نسب التنمية وفى كثير من الأحيان قد لا نشعر بالتنمية القائمة نظرا للزيادة الرهيبة.

وأكد عفيفي فى تصريح لـ«الدستور» أن حزب مستقبل وطن تبنى العديد من المبادرات التوعية فى موضوع تنظيم النسل، مؤكدا أن أمانة المرأة بمستقبل وطن تبنت أكثر من مبادرة بتوعية المواطنين بأهمية تنظيم النسل وخطورة الزيادة السكانية على التنمية التى تقوم بها الدولة بكافة المجالات.

وأشار عضو مجلس الشيوخ إلى أن حزب مستقبل وطن سيكثف فى الأيام المقبلة المبادرات التوعية التى تحث المواطنين على تنظيم النسل والحد من هذه الظاهرة التى تلتهم كل التنمية التى تحدث على ارض الواقع.

ولفت إلى أن موضوع الزيادة السكانية مشكلة كبيرة تعيشها الدولة منذ عصور عديدة ومرتبطة بعوامل كثيرة للأسف الشديد من عادات وتقاليد وموروث ثقافى وللأسف الشديد هذه الزيادة بتؤثر على التنمية الكبيرة التى تقوم بها الدولة بكافة المجالات، وقد لا يشعر بها المواطن العادى نظرا لهذه الزيادة.

وطالب كافة المؤسسات والاحزاب ومنظمات المجتمع المدنى بالمشاركة فى حملات توعوية للحد من انتشار هذه الظاهرة السلبية، وتعريف المواطنين بأهمية تنظيم النسل وأثرها السئ على المجتمع.


المصريين الأحرار: الزيادة السكانية تؤثر على التنمية الرائعة التى تقوم بها الدولة

من جانبها قالت الدكتورة إيناس صبحى أمينة المرأة بحزب المصريين الأحرار، إن الحزب عمل على عدة نقاط بخصوص تنظيم النسل مع الحملات التى كانت تقوم بها وزارة الصحة ومع الأطباء بأمانة المرأة بالحزب فى ندوات مستمرة للتوعية بخصوص موضوع تحديد النسل.

وأضافت في تصريح لـ«الدستور» أن موضوع تنظيم النسل أمر ليس سهلا، لأن به جزء موروث ثقافى شديد، مضيفة أن حملات التوعية شملت توضيح خطورة هذا الأمر على صحة المرأة نفسها وعلى صحة الطفل وعلى العائلة.

وأشارت إلى أن فكرة تربية طفلين أفضل بكثير من تربية 10 من حيث جودة الحياة وصحة وتعليم.

ولفتت إلى أن فكرة تربية طفلين وزرع القيم والمبادئ فيهما ويكون لدى الأب والأم القدرة والوقت لمعرفة احتياجاتهم ومتطلباتهم وتلبيتها، أفضل من 10 أطفال.

وأشارت إلى أن الزيادة السكانية تؤثر على التنمية الرائعة التى تقوم بها الدولة حاليا وكانت مستحيل أنها تتم فى هذا الوقت القياسي، فإذا استمرت الزيادة السكانية ستأكل كل هذه التنمية، وكذلك ستؤثر على التعليم والصحة.

الجزايرلي: ظاهرة تشكل خطرًا على المجتمع المصري
وأعلنت رانية الجزايرلي عضو مجلس النواب، اعتزامها التقدم بمشروع قانون لتنظيم النسل، استجابة لدعوة الرئيس عبدالفتاح السيسي، بشأن ضرورة مواجهة الزيادة السكانية، التي أصبحت ظاهرة تشكل خطرًا على المجتمع المصري لما تسببه من آثار سلبية على النمو الاقتصادي للدولة، وعلى حق المواطن في التنمية البشرية والاقتصادية والاجتماعية والتعليمية والصحية.

وقالت إن المشكلة السكانية أكبر عقبة وأصعب تحدٍ تواجه مسيرة الإصلاحات الاقتصادية في مصر، لأنها تلتهم كل جهود التنمية بالدولة، مُؤكدة أنه من ضمن بنود مشروع القانون التي تعتزم التقدم به أن تتمتع الأسرة المُكونة من "أب وأم وطفلين" بمجانية التعليم، التأمين الصحي، بطاقة التموين، والحصول على الدعم كاملا، وحين يتم إنجاب الطفل الثالث يتم خفض 50% من قيمة دعم الدولة للطفل الثالث، ومن بعد إنجاب الطفل الرابع لن يكون هناك دعم له، على أن يطبق القانون ابتدًاء من عام 2024 وبدون أثر رجعي، مُشيرة إلى أنها ستقوم بإرسال مُذكرة القانون كاملة إلى المؤسسات الدينية للتأكد من عدم مخالفة مواده للأديان، بالإضافة إلى أنها ستقوم بتنظيم سلسلة من الحوارات المجتمعية لآخذ آرائهم حول القانون.