رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

تأجيل محاكمة 3 متهمين في قتل طفل بالمقطم لـ14 مارس

محكمة
محكمة

أجّلت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بالتجمع الخامس، الأربعاء، الحكم على "م.ع" عامل و"ك.م' وشهرته رامي و" ه.م" بتهمة وضع نار عمدا في مبني مسكون في المقطم لجلسة 14 مارس لإعادة المرافعة.

كانت المحكمة في الجلسة السابقة أحالت المتهمين إلى فضيلة المفتي لأخذ رأيه الشرعي في إعدامهم من عدمه.

وتبين أن المتهمين في القضية هم "محمد.ع" عامل و"كامل.م' وشهرته رامي و" هاني.م" و" صلاح.ع "حسب ترتيبهم بأمر الإحالة.

صدر القرار برئاسة المستشار هشام عبدالمجيد وعضوية المستشارين جمال إبراهيم عليوه وعادل إبراهيم الغويط وأسامة محمد أبوصافي وأمانة سر أحمد فهمي ومحمود عبدالرشيد.

وكشف أمر الإحالة الصادر من نيابة جنوب القاهرة الكلية أن المتهمين بدائرة قسم المقطم محافظة القاهرة قام المتهم الأول بأن وضع النار عمدا في مبني سكني مملوك للمجني عليه عماد محمود بأن سكب على باب مسكنه مادة قابلة للاشتعال وهي جازولين وقام بإيصال مصدر لهب به باستخدام ولاعة فاندلعت النيران بمسكنه ومحتويات المسكن ونشا عن ذلك حريق تسبب في وفاة المجني عليه الطفل هاني عماد والذي كان متواجدا داخل المسكن وقت اشتعال النار به على النحو المبين بالتحقيقات.

أضاف قرار الإحالة إلى محكمة الجنايات أن المتهمين الباقيين اشتركا بطريق التحريض والاتفاق والمساعدة مع المتهم الأول في وضع النار عمدا بمسكن المجني عليه عماد محمود بأن توجهوا لمكان تواجده وحرضوه على ارتكاب تلك الجريمة واتفقوا معه على ارتكابها مقابل مبلغ نقدي وساعدوه بأن أمدوه بعبوة تحتوي على مادة قابلة للاشتعال وهي جازولين وولاعة وقد تمت تلك الجريمة بناء على ذلك التحريض والاتفاق والمساعدة على النحو المبين بالتحقيقات.

وتضمنت ملاحظات النيابة العامة بالقضية أن المتهم أقر بارتكابه الواقعة بتحريض ومساعدة من باقي المتهمين حال استجوابه بتحقيقات النيابة العامة، كما ثبت بتقرير الأدلة الجنائية لإدارة الحرائق أن الحريق نشب نتيجة اتصال مصدر حراري. سريع ذى لهب مكشوف باستخدام كمية من مادة الجازولين كونها من المواد المعجلة بالاشتعال.

كما ثبت بتقرير مصلحة الطب الشرعي أن الطفل المجني عليه هاني عماد في العقد الثاني من العمر وأن وفاته حدثت بسبب حروق من الدرجة الأولي والثانية والثالثة بمناطق متفرقة بجسده بنسبة 30% فأمرت النيابة بإحالة المتهمين لمحاكمتهم امام محكمة الجنايات بالاتهامات السابقة.