الأربعاء 21 أبريل 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

وزير الزراعة ومحافظ الفيوم يتفقدان مشروع تبطين المساقي بقرية بيهمو

جريدة الدستور

قام السيد القصير، وزير الزراعة واستصلاح الأراضى، يرافقه الدكتور أحمد الأنصاري محافظ الفيوم، عقب تفقدهما للمشروع القومي لإنتاج البيض الخالي من المسببات المرضية بمنطقة كوم أوشيم، بتفقد مشروع تبطين المساقي وأحد الحقول الزراعية بقرية بيهمو التابعة لمركز سنورس، وذلك بحضور الدكتور محمد عماد نائب المحافظ، والدكتور محمد سليمان رئيس مركز البحوث الزراعية، والدكتور ممدوح السباعي مدير قطاع الإنتاج بوزارة الزراعة، والدكتور ربيع مصطفى وكيل وزارة الزراعة بالفيوم.

قال الدكتور محمد التوني المتحدث الرسمي لمحافظة الفيوم، إن زيارة وزير الزراعة لمحافظة الفيوم تشمل عددًا من مشروعات الإنتاج والتصنيع الزراعي، للوقوف على سير العمل بهذه المشروعات وخطط تطوير الأداء وزيادة الإنتاجية.

وأضاف، أن وزير الزراعة، ومحافظ الفيوم، عقب تفقدهما معصرة زيت الزيتون، ومزرعة إنتاج الشتلات، والمشروع القومي لإنتاج البيض الخالي من المسببات المرضية بمنطقة كوم أوشيم، وخلال توجههما لزيارة مشروع الميكنة الزراعية بمركز اطسا، غيرا خط سير الزيارة وقاما بتفقد مشروع لتبطين المساقي وأحد الحقول الزراعية بقرية بيهمو التابعة لمركز سنورس.

ولفت المتحدث الرسمي لمحافظة الفيوم، إلى أن وزير الزراعة ومحافظ الفيوم استمعا لشرحٍ من وكيل وزارة الزراعة، ومدير إدارة ري سنورس، حول ما تم تنفيذه من أعمال بمشروع تبطين المساقي بقرية بيهمو، حيث بدأ العمل بالترعة الرئيسية بطول 3500 متر، ثم تم تطوير 3 مساقي بطول 23 كم.

وأشار "التوني" أن وزير الزراعة ناقش بعض المنتفعين حول ضرورة الاستفادة من تطبيق نظم الري الحديث، مؤكدًا أن مشروعات تأهيل وتبطين الترع والمجاري المائية تهدف إلى الحفاظ على مياه الري وتقليل الهادر منها، لضمان وصولها إلى الأراضي الزراعية الواقعة بالنهايات، والحفاظ على الرقعة الزراعية من التبوير.

كما أكد الوزير خلال حديثة مع المزارعين على أهمية تطبيق نظم الري الحديث، لدورها في ترشيد استهلاك المياه وتقليل الفاقد منها، فضلًا عن زيادة الإنتاج من المحاصيل الزراعية، لافتًا إلى اهتمام الدولة بالفلاح، وتزويده بمعدات الميكنة الحديثة لتقليل الفاقد فى التقاوي والحصاد، فضلًا عن تحسين السلالات الزراعية والتسهيلات الكبيرة التى تقدمها الدولة للمزارعين لتشجيعهم على تطبيق نظم الري الحديث بتمويل منخفض التكاليف.

وشدد "القصير" على أهمية المشاركة المجتمعية من المزارعين في الحفاظ على المشروع والتطهير المستمر للمجاري المائية ومنع إلقاء القمامة والمخلفات فيها، لتحقيق الهدف منها في زيادة الإنتاج الزراعي وتقليل الفاقد من مياه الري.