رئيس مجلسي التحرير والإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
رئيس مجلسي التحرير والإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

بالكهرباء ومساعدات غذائية وطبية.. مصر الداعم الدائم لفلسطين

جريدة الدستور

بدأت، اليوم الإثنين، برعاية الرئيس عبدالفتاح السيسي، ‏جلسات الحوار الوطني الفلسطيني في القاهرة، والتي تشمل مشاركة جميع الفصائل.

و يشارك في جلسات الحوار الوطني 14 فصيلا فلسطينيا، هم من سبق لهم التوقيع على اتفاق المصالحة في القاهرة عام 2011، حيث تتناول المباحثات مخرجات اجتماع الأمناء العامين، والاتفاقيات والتفاهمات الثنائية التي تمت حول إجراء الانتخابات الفلسطينية.

وتسعى جلسات الحوار في القاهرة لتذليل آخر العقبات أمام إجراء الانتخابات الأولى في فلسطين، منذ 15 عاما، حيث تسبب الانقسام الفلسطيني بين حركتي فتح وحماس في شلل المجلس التشريعي، وعدم حصول انتخابات أخرى.

و لم تتخل مصر عن دعم فلسطين منذ عقود، حيث سعت القيادة المصرية على تقديم كافة اشكال الدعم إلى فلسطين في محاولة لمساعدة الشعب الفلسطيني.

- مساعدات إنسانية

- في ديسمبر 2007، قال أبو الغيط أن مصر قدمت علي مدار الأعوام من 2001، 48 مليون دولار لدعم السلطة الفلسطينية بالإضافة إلي أكثر من 40 مليون دولار مساعدات إنسانية وبرامج تدريب.

- في 22 يناير 2008،‏ أكدت مصر التزامها بمواصلة مساهمتها في مد قطاع غزة بالكهرباء دون تأثر بالإجراءات الإسرائيلية، ومن جانبها قامت وزارة الكهرباء والطاقة بتركيب مكثفات للجهد علي الخطوط الكهربائية الممتدة من رفح المصرية إلي رفح الفلسطينية لزيادة قدرة التيار الكهربائي بمدن وقري قطاع غزة المعزولة عن الشبكة لتلبية احتياجات الأشقاء الفلسطينيين، وتخفيف عبء الحصار المفروض عليهم من إسرائيل خاصة في مجال الكهرباء والطاقة‏.‏

- في 23 يناير 2008، أصدر الرئيس الأسبق حسني مبارك، توجيهاته للحكومة بتقديم المعونات الغذائية بالتعاون مع الجمعيات والمنظمات الأهلية والمعنية، الراغبة في تقديم المساعدة والسماح للفلسطينيين بالدخول إلى الجانب المصري لشراء احتياجاتهم من المواد الغذائية نظرا لنقص الغذاء في قطاع غزة.

- في 1 يوليو 2008، فتحت مصر معبر رفح البري‏ لعبور المواطنين الفلسطينيين في الجانبين لمدة ثلاثة، أيام‏‏ خاصة من المرضى، والمصابين، والحالات الإنسانية، والطلاب المقيمين بمصر والدول العربية‏.‏

- في سبتمبر 2008، أعادت مصر تشغيل ميناء رفح البري لإدخال المعتمرين، والمرضي، من قطاع غزة إلي مصر‏ ‏لمدة يومين.

- في يناير2009، استعرض الرئيس الأسبق مبارك، مع وزير الخارجية الإيطالية فرانكو فراتيني،‏ إحياء عملية السلام والإسراع في إعمار غزة‏ وتوفير ممرات آمنة لإدخال المساعدات الإنسانية إلي غزة‏،‏ والجهد الإيطالي لرفع المعاناة عن الفلسطينيين في قطاع غزة‏.‏

- دعم مستمر بقيادة الرئيس السيسي

وفي عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي، حرص منذ توليه الحكم على دعم الأشقاء الفلسطينيين بكافة السبل في مختلف الأزمات، وفي مايو من عام 2018، انطلقت قوافل مساعدات إنسانية للشعب الفلسطيني، وشملت المساعدات الموجهة إلى قطاع غزة، مواد غذائية وأدوية ومستلزمات طبية، حملت علمي مصر وفلسطين، وصور الرئيس السيسي، ولافتات كُتب عليها: "الإرهاب لا دين له.. معًا وسويًا نحو محاربة الإرهاب".

و في مارس من العام الماضي، قدمت مصر مساعدات طبية وغذائية وإنسانية إلى قطاع غزة، وذلك عبر بوابة معبر رفح البري بشمال سيناء، في إطار المساعدات التي تقدمها مصر للأشقاء الفلسطينيين في قطاع غزة بناء على توجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية.

ولم ينس الرئيس السيسي الأشقاء الفلسطينيين خلال أزمة فيروس كورونا، حيث حرص بشكل مستمر على توصيل المساعدات الغذائية والطبية بكافة أشكالها إلى الشعب الفلسطيني، كي لا يحتاج لشيء في ظل ازدياد الأزمة.